أمراض

التشنج الحراري والصرع والضربة الحرارية الفرق بينهما

ما الفرق بين التشنج الحراري والصرع والضربة الحرارية؟ يعتقد الكثير من الناس أن التشنج الحراري والصرع هما نفس المرض، أو وجهان لعملة واحدة، في حين أنهما مرضين مختلفين تمامًا، وسوف نسلط الضوء في هذا المقال والتعريف بكلا المرضين، ومعرفة الفرق بين التشنج الحراري، وأثره والضربة الحرارية.

التشنج الحراري والصرع والضربة الحرارية

التشنج الحراري والصرع والضربة الحرارية الفرق بينهما

التشنجات الحرارية هي مجموعة من التشنجات العضلية المؤلمة التي تحدث عادة بشكل لا إرادي أثناء ممارسة التمارين الرياضية الشاقة في بيئة شديدة الحرارة.

أما الصرع فهو من أكثر الأمراض العصبية شيوعًا في العالم ويمكن أن يصيب أي شخص بغض النظر عن عمره أو جنسه أو حتى عرقه، ويعرف بالنوبات الناتجة عن النشاط الكهربائي المفرط في الدماغ، وتعتمد آثار وتأثيرات النوبات على الجزء المصاب من الدماغ.

الفرق بين التشنجات والصرع

بعد فهم الفرق بين التشنجات الحرارية والصرع من التعريف، لنتحدث عن الفرق بين أسباب التشنجات الحرارية والصرع، لفهم الفرق بين أسباب التشنجات الحرارية والصرع على النحو التالي:

أسباب التشنجات الحرارية

السبب الدقيق للتشنجات الحرارية غير واضح، وقد يكون مرتبطًا بالأسباب التالية:

  • مشاكل الكهارل، لأن الإلكتروليتات هي معادن أساسية مهمة جدًا لوظائف الجسمية، مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم.
  • تشارك الإلكتروليتات في التفاعلات الكيميائية للعضلات، ويمكن أن تسبب الاختلالات في حدوث تشنجات حرارية.
  • يحتوي العرق على الكثير من الصوديوم، والتعرق بكثرة وشرب السوائل مع نقص الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى حالة خطيرة من انخفاض الصوديوم تسمى نقص صوديوم الدم.

أسباب الصرع

في حوالي نصف الحالات المصابة بمرض الصرع، لا يوجد سبب محدد للصرع، يمكن إرجاع النصف الآخر من الحالات إلى عوامل مختلفة، بما في ذلك:

  • العوامل الوراثية والتأثيرات الجينية، في بعض أنواع الصرع، يكون الضرر ناتجًا عن إصابات دماغية معينة لها تأثيرات وراثية، مما يؤدي إلى وراثتها وخلق بيئة مناسبة قد تزيد من احتمالية الإصابة بالصرع.
  • يمكن أن تسبب صدمة الرأس الناتجة عن حادث سيارة أو صدمة أخرى الصرع.
  •  يؤدي تلف الدماغ أو ورم الدماغ أو تلف الدماغ الناجم عن السكتة الدماغية إلى الإصابة بالصرع.
  •  تسبب العدوى والتهاب السحايا والإيدز والتهاب الدماغ الفيروسي والأمراض المعدية الأخرى الصرع.

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة خطورة التشنجات الحميدة عند الأطفال و أفضل طرق التعامل مع التشجنات.

الصرع عند الرضع

قد يكون سبب صرع الرضع عدة عوامل، مثل:

  • عدوى الأم.
  • سوء التغذية أو نقص الاكسجين، لأن تلف الدماغ يمكن أن يؤدي إلى الصرع.
  • قد يرتبط الصرع أحيانًا باضطرابات النمو، مثل التوحد والورم العصبي الليفي.

الفرق بين التشنجات الحرارية والصرع

لكن هل هناك فرق بين التشنجات الحرارية والصرع في العلاج؟ نعم هناك فرق وفيما يلي أهم الاختلافات:

علاج التشنجات الحرارية

يمكن علاج التشنجات الحرارية عن طريق:

  • الابتعاد عن الأماكن الساخنة ودع جسمك يبرد.
  • البقاء في مكان جيد التهوية أو مكيف.
  • اشرب المشروبات التي تحتوي على إلكتروليتات.
  • استهلك الماء بشكل متكرر.
  • يمكن لأي شخص صنع مشروب إلكتروليت عن طريق خلط ملعقة صغيرة من الملح مع ربع لتر من الماء لتعويض العناصر الغذائية المفقودة.

علاج الصرع

  • يطلق على الصرع أحيانًا اسم مرض مزمن، وعلى الرغم من أن الصرع لا يمكن علاجه تمامًا، إلا أن الشخص المصاب عادة ما يعيش معه لسنوات عديدة، أو حتى مدى الحياة، ولكن يمكن السيطرة على نوبات الصرع ووقفها، لذلك فإن الصرع ليس له تأثير يذكر أو لا يؤثر على حياة المريض، لذلك يكون العلاج عادة سيطرة طويلة المدى على النوبات.

الضربة الحرارية

  • الضربة الحرارية أو ضربة الشمس مرض ناجم عن ارتفاع درجة حرارة الجسم، وعادة ما يكون نتيجة التعرض الطويل للإجهاد البدني في درجات الحرارة المرتفعة، إذا ارتفعت درجة حرارة الجسم إلى 40 درجة مئوية أو أعلى، فستحدث ضربة الشمس الأكثر خطورة أو الضربة الحرارية، ويعتبر هذا الوضع أكثر شيوعًا في الصيف.
  • هناك حاجة إلى علاج عاجل لضربة الشمس، إذا تُركت ضربة الشمس دون علاج، فإنها يمكن أن تلحق الضرر بسرعة بالدماغ والقلب والكلى والعضلات، زاد التأخير في العلاج، كلما زاد الضرر حدة، مما قد يؤدي إلى الوفاة أو زيادة خطر حدوث مضاعفات.

أسباب الضربة الحرارية

قد تحدث ضربة الشمس للأسباب التالية:

  • التعرض لبيئة درجة حرارة عالية، في نوع من ضربة الشمس يسمى ضربة الشمس (الكلاسيكية)، يتعرض الناس لبيئة شديدة الحرارة، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية، ويحدث هذا النوع من ضربة الشمس عادة في الطقس الحار والرطب، خاصة بعد فترة طويلة من الزمن، وعادة ما يصيب كبار السن والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة.
  • نشاط شاق، قد تحدث ضربة الشمس الناتجة عن التمرين بسبب زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية الناتجة عن التمارين الشاقة في الطقس الحار، قد يتأثر أي شخص يمارس أو يعمل في الطقس الحار بضربة الشمس الناتجة عن التمرين، ولكن إذا لم يعتاد على درجات الحرارة المرتفعة، فمن المرجح أن يصاب بضربة شمس.
  • ارتداء ملابس إضافية لمنع العرق من التبخر بسهولة وتبريد الجسم
  • يؤثر شرب الكحول على قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة
  • الجفاف الناتج عن عدم شرب كمية كافية من الماء لتعويض فقد الماء بسبب التعرق

عوامل الخطر

يمكن لأي شخص أن يصاب بضربة شمس، لكن بعض العوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية:

  • الاستجابة لارتفاع درجة حرارة قوة الجهاز العصبي المركزي في الشباب، يكون الجهاز العصبي المركزي متخلفًا، وفي البالغين فوق 65 عامًا، يبدأ الجهاز العصبي المركزي في التدهور، مما يجعل الجسم غير قادر على التعامل مع التغيرات في درجة حرارة الجسم بشكل عام، يواجه الأشخاص من كلا العمرين صعوبة في تجديد أجسامهم، مما يزيد أيضًا من المخاطر.
  • التمرن في الطقس الحار، قد تتسبب الظروف التي تنطوي على تدريب عسكري أو المشاركة في الأنشطة الرياضية (مثل كرة القدم أو مسابقات الجري لمسافات طويلة) في حدوث ضربة شمس في الطقس الحار.
  • فجأة تعرضت لطقس حار، إذا تعرضت فجأة لدرجات حرارة عالية، مثل أثناء موجة الحر في أوائل الصيف أو السفر في مناخ حار، فقد تكون أكثر تشككًا في الأمراض المرتبطة بالحرارة، يمكنك قصر النشاط على بضعة أيام على الأقل لتكييف نفسك مع التغيير ومع ذلك، قد تزيد من خطر إصابتك بضربة شمس حتى تقوم بضبط درجة الحرارة المرتفعة لبضعة أسابيع.
  • تكييف الهواء غير كاف قد تشعرك المروحة بتحسن، لكن في درجات الحرارة المرتفعة الثابتة، سيعمل مكيف الهواء.

أعراض التشنج الحراري

قد تظهر علامات وأعراض التشنج الحراري فجأة أو تتطور بمرور الوقت، خاصة أثناء ممارسة التمارين الرياضية لفترات طويلة، وتشمل علامات وأعراض التشنج الحراري ما يلي:

  • الجلد البارد والرطب، عندما يتعرض للحرارة.
  • التعرق المفرط.
  • إعياء.
  • دوخة.
  • أرهاق.
  • ضعف وسرعة النبض.
  • انخفاض ضغط الدم عند الوقوف.
  • تشنجات العضلات.
  • غثيان.
  • صداع الرأس.

متى ترى الطبيب

إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالتشنج الحراري عليك التالي:

  • توقف عن كل الأنشطة والركون إلى الراحة
  • انتقل إلى مكان بارد
  • اشرب الماء أو المشروبات الرياضية

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة ليفسين لعلاج التشنج المعوي – levsin.

السابق
دواء كوجنكس Cognex دواعي استعماله و الآثر الطبي وأهم التحذيرات
التالي
طريقة عمل الطحال