ديني

الطهارة

تعريف الطهارة

الطَّهارة لغة هي النظافة والنقاء والتخلص من القذارة بأنواعها سواء كانت تلك القذارة ماديةً أو معنوية. والمادية مثل طهارة الثوب والبدن والمكان والمعنوية مثل طهارة النفس من الرجس والخبائث المعنوية.

وأما الطهارة في معناها الفقهي فهي رفع الخبث وإزالة النجس عن الموضع التي هي فيه. والطهارة هي النظافة المخصوصة بصفة معينةٍ مخصوصة. ولا بد منها حين أداء الصلاة وبعض العبادات التي تتطلب طهارة عند إقامتها.

قال تعالى في سورة التوبة: {لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا ۚ لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ ۚ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا ۚ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ}،والطهارةٌ هي بحثٌ وبابٌ من أبواب الفقه الإسلامي التي عكف العلماء على دراستها .

يمكنك الاطلاع ايضا على مقال كيفية التطهر

أنواع الطهارة

  1.  طهارة الإنسان عن الذنوب والمعاصي
  2.  الطهارة من الخبث وهو النجاسة الحسية؛ كالبول والغائط والدم والخمر المائع وغير ذلك من أنواع النجاسات الحسية، وهذه لا يطهرها إلا الماء الطهور عند جماهير أهل العلم. وذلك بأن تغسل به حتى يزال لونها وطعمها وريحها؛ إلا نجاسة الكلب والخنزير وما تولد منهما فلا بد من غسلها سبع مرات إحداهن بالتراب. على خلاف بين أهل العلم في بعض تفاصيل ذلك.
  3.  الطهارة من الحدث وهو على قسمين:
  • القسم الأول: حدث أكبر وهو ما أوجب الغسل كخروج المني وتغييب الحشفة وهي طرف الذكر أو مقدارها من مقطوعها في فرج قبلاً كان أو دبراً ولو لم ينزل المني. ويجب الغسل على المغيب، والمغيب فيه. ومن ذلك وجوب الغسل على المرأة إذا انقطع حيضها أو نفاسها.
  • القسم الثاني: حدث أصغر وهو ما أوجب الوضوء وهو خروج شيء من أحد السبيلين سواء كان بولاً أو مذياً أو غائطاً أو حصاة أو غير ذلك المهم أن يخرج شيء من أحد السبيلين.

قد يعجبك أهمية الطهارة والنظافة في الإسلام

أداب الطهارة

ولا بد عند إقبال المسلم على رفع النجاسة والطهارة من التزامه بالعديد من الآداب التي لا بد له من معرفتها، وفيما يأتي سيكون الحديث عنها:

  • ستر العورة عن جميع الناس: إن ستر العورة عن الناس من آداب الطهارة لأن الستر هو الأساس الذي يبتغيه المسلم على جميع أصعدة حياته، وقد ورد في ذلك أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “احفظ عورتَكَ إلَّا من زوجتك أو ما ملكت يمينُكَ قلتُ يا رسولَ اللَّهِ أرأيتَ إن كانَ القومُ بعضَهم في بعضٍ قال فإن استطعت أن لا تريها أحد فلا ترينها قلت يا رسولَ اللَّهِ فإن كانَ أحدُنا خالِيًا قال فالله أحق أن يستحيا منه من الناس” ولا بد للمسلم أن يقوم بغض البصر عن عورات الآخرين؛ لأنَّ الأصل هو غص البصر عمَّا حرمه الله.
  • عدم الإسراف بالماء عند التطهر: فقد يتبادر لذهن الناس أن كثرة استخدام الماء تفي بغرض الطهور، وكلما زاد استخدام الماء كلما بلغ الطهور درجةً أعلى، لكن الأمر على خلاف ذلك إذ إن استخدام الماء بكثرة في غير حاجة من شأنه أن يجعل المؤمن في عداد المبذرين.
  • التيامن في الطهارة: من الأمور التي حضَّ عليها الإسلام هو البدء بالأعضاء اليمنى عند التطهر.

ويمكنك الاطلاع ايضا على مقال أهمية الطهارة والنظافة في الإسلام

كيفية الطهارة

1. الطهارة من الجنابة

ويمكن تفصيل كيفيّة الغُسُل من الجنابة كما ذكرها ابن قدامة المقدسي في كتابه المُغْنيّ حيث قال: الكامل يأتي فيه بعشرة أشياء:

  • النية: فلا تُقبل عِبادةٌ ولا طاعة ولا عمل بلا نيّة، ويكفي لها مُجرّد العزم على فعل الشّيء وقصد فعله ابتداءً.
  • التسمية: وهي نفسها البَسملة، أو قول الشّخص: بسم الله الرّحمن الرّحيم.
  • غسل يديه: ويغسلهما ثلاث مرات.
  • غسل ما به من أذى: ويُقصد به الفَرج تحديداً، فيُسَنّ لمن أراد الغُسل من الجنابة غسل موضع الجنابة وهو الفرج
  • الوضوء: والمقصود به الوضوء المعتاد بأركانه وسننه، ويسن تأخير غسل القدمين إلى آخر الاغتسال.
  • أن يحثي على رأسه ثلاث حثيات: بحيث يروي بها أصول الشعر.
  • يفيض الماء على سائر جسده: وهو الركن الأساسي في غسل الجنابة، فإن اكتفى به أجزأه ذلك؛ لأن المقصود في الغُسل تعميم الماء على الجسم لإزالة النّجاسة
  • أن يبدأ بشقه الأيمن ويدلّك بدنه بيده: ثم ينتقل إلى شِقه الأيسر حتى ينتهي من غسل جميع بدنه.
  • و أن ينتقل من موضع غسله فيغسل قدميه: ويكون ذلك في نهاية الاغتسال حتى يكون غسل القدمين بماءٍ طاهرٍ لم تصبه نجاسةٌ.
  • أن يُخلّل أصول شعر رأسه ولحيته بماء قبل إفاضته عليه.

 شاهد ايضا الفرق بين غسل الجنابة والحيض

2. الطهارة من الدورة الشهرية

  • باستحضار النية القلبية بالقول: نويت رفع الحدث الأكبر.
  •  البسملة القلبية بالقول: بسم الله الرحمن الرحيم.
  • غسل الأيدي ثلاث مرات.
  •  غسل العضو التناسلي باليد اليسرى.
  • الوضوء العادي للصلاة بغسل الكفين ثلاثاً، ثم المضمضمة ثلاثاً، فالاستنشاق ثلاثاً، فغسل الوجه ثلاثاً، ثم غسل اليدين إلى المرفقين. ليتم بعد ذلك المسح على الرأس والأذنين والرقبة، مع تأخير غسل القدمين.
  • غسل الرأس مع ضمان وصول الماء إلى منابت الشعر، وهنا لا بد من التنويه إلى إمكانية تحقيق ذلك دون فك الضفيرة. إذا كانت طويلة ومن الصعب بلها بالماء.
  •  تعميم الماء على الشق الأيمن من الرأس، ثم الشق الأيسر.
  •  غسل القدمين.

ويمكنك ايضا الاطلاع على ما طريقة الغسل الصحيحة من الحيض بناء على السنة النبوية

السابق
اسهل طريقة لتحضير البسبوسة
التالي
من هو المشير حسين طنطاوي – سبب وفاة المشير طنطاوي