العاب رياضية

بحث عن جري سريع

أنواع الجري السريع

أولاً: الجري السريع:

  • هي رياضة فردية، و يهدف إلى قطع مسافة محددة في وقت معين بسرعة عالية، عندما يبدأ العداء رياضته بالجري في المكان بشكل خفيف ثم تزاد السرعة تدريجياً، كما تعتمد على عدة أوضاع تشمل الوقوف، و جلوس القرفصاء، الارتكاز على إحدى الركبتين، النوم على البطن والاستمرار في الجري من 8 إلى 10 أمتار، و أخيراً يقف اللاعب تدريجياً، كما يشمل أيضا ً تدريب السرعة ثلاث تدريبات متمثلة في تدريبات ألعاب القوى، تدريبات الجمباز و تدريبات مركبة وكما يمكن التبديل من الجري السريع خلال ممارسة الجري أو الجري البطيء.

ثانياً: الجري البطيء:

  • يطلق على رياضة الجري البطيء “الهرولة البطيئة”، وهي الجري على مشط القدم، و التي يقطع فيه العداء مسافة أقل من 6 ميل في الساعة أي 10 كيلومترات لكل ساعة .

ثالثاً: العدو المتوسط:

  • يُقصد به جرى المسافات المتوسطة ، وهي 800 أو 1500 ميل، و في المسابقات يحافظ كل عداء في أول 100 متراً من السباق على الممر الخاص به ثم يتركه، و يتكون هذا السباق من لفتين، كل لفة 400 متراً، كما أنها من الرياضات الأكثر شعبية.

ملعب الجري السريع

  • يبلغ طول ملعب الجري السريع أو ما يُعرف بالمضمار 400 متر يتم تدريجها كل 10 متر أو 200 متر بينما يبلغ عرضه 7,22 متر حيث تسمح هذه المسافة بحرية الجري للمتسابق ومن الواجب عليه قطعها خلال أقصر فترة زمنية ممكنة للتفوق على أقرانه.

أخطاء الجري السريع

  • عدم ارتداء أحذية مناسبة، قد يؤدي ارتداء حذاء غير مناسب إلى الشعور بالألم أو التعرض للإصابة.
  • عدم القدرة على الحركة باتجاهات مختلفة، يمتلك العدائون القدرة على الجري باتجاه واحد، لكنهم يجدون صعوبة في القيام بالحركات الجانبية، مما يجعلهم عرضة للإصابة.
  • عدم تناول الطعام بصورة مناسبة، يُعتبر الحصول على نظام متوازن أمر ضروري من أجل تحقيق غايتك، ويجب عليك ألا تؤخر تناول الطعام بعد ممارسة الجري.
  • المبالغة في التمرين، حيث أن ممارسة التمارين يومياً ودون توقف قد تعرضك للإصابة.
  • الالتزام ببرنامج تمرين محدد، من الجيد أن يكون لك برنامج التمرين المفضل، ولكن يجب عليك تغيير النظام بين الفترة والأخرى، لأن هذا يساعد على زيادة كفاءة الجسم.
  • إرهاق الجزء العلوي من الجسم، يتسبب إرهاق الجزء العلوي من الجسم والأكتاف في إهدار طاقة الجسم وإبطاء سرعة الجري.

بحث حول الجري الطويل

  • تُعدّ رياضة الجري الطويل من ألعاب القوى المضمارية، تتراوح مسافة الجري في هذه الرياضة بين 3000 متر و20000 متر و30.000 متر، أو 42.295 مترًا في الماراثون، وتشهد رياضة الجري الطويل إقبالًا شديدًا وشهرة كبيرة في مختلف الدول حول العالم من قبل الرجال والنساء، إذ كانت النساء تتنافس في مسابقات الجري الطويل لمسافة 3000 متر تقريبًا حتى النصف الثاني للقرن العشرين، لكن بعد ذلك أدخل النساء إلى سباقات الماراثون البالغ طولها حوالي 5000 متر أو 10,000 متر.

تعريف الجري

  • انه العدو لمسافة محدودة بسرعة عالية حيث انه بخطوات قليلة يمكن قطع مسافة كبيرة وان الجري هو المقدرة على الوصول لنقطة معينة في وقت محدد, والجري من افضل الرياضات التي تحرك عضلات الجسم و وتزيد من قوة ونشاط العضلة كما انها تساعد على تحسين الدورة الدموية.

متى ظهر الجري السريع

  • ظهرت رياضة الجرى السريع فى الالعاب الاغريقية الاولمبية وكانت بدايتها عبارة عن سباق جرى 400 متر يتسابق فيه الجنود الى ان طورها الرومان واصبح منها سباق 100 متر وسباق 200 متر.

مفهوم الجري السريع بالفرنسية

( مفهوم الجري السريع ) باللغة الفرنسية يكتب كالتالي :

(Le concept de course rapide)

Course à pied pour une distance spécifique à grande vitesse, et la distance en course rapide varie entre 100 et 200 mètres, et la piste de course est déterminée par les chemins de chaque coureur, il doit donc marcher tout au long de la course

الجري السريع بالفرنسية موضوع

Exécution rapide

Connu aussi rapide ou rush course comme une course à pied pour une certaine distance à grande vitesse, allant de distance dans la course rapide entre 100 et 200 mètres, et détermine les passages de piste de course pour chaque coureur afin qu’il doit les marcher tout au long de la course, et vieux étaient au moyen d’un début plat, après 1884, ils ont commencé à l’aide d’un dispositif appelé le bloc de départ pour installer les pieds des coureurs et leur nom de préparation, et la course commence le tir de l’arme, puis exécutez les participants au début de la course à une vitesse de 40 km par heure (25 mph) sur une distance de 55 à 65 mètres, puis les concurrents commencent à faciliter leur vitesse En raison de la fatigue

 

 

السابق
مرض نقص الخميرة
التالي
مظاهر التقدم في اليابان

اترك تعليقاً