الحمل والولادة

تركيب اللولب

تركيب اللولب

الجهاز داخل الرحم أو اللولب هو جهاز بشكل حرف T يمكن أن يغرسه الطبيب أو الممرضة في داخل الرحم من أجل منع الحمل

ويعتبر اللولب من الآليات الفاعلة في منع الحمل ويبلغ معدل الفشل أقل من 1%. عملية إدخاله هي عملية طبية بسيطة تأخذ فقط بضع دقائق

الأبحاث أظهرت أن بعض النساء يرى عملية إدخال اللولب غير مؤلمة بينما البعض الآخر وصفها بأنها مؤلمة جدا، ولكن هذه العملية هي أقل إيلاما من المتوقع.

التحضير لعملية تركيب اللولب

قبل تركيب اللولب، يمكن ان تتحدث المرأة إلى الطبيب حول اختيار النوع المناسب من اللولب، حيث هناك نوعين

  • اللولب النحاسي: هذا النوع يمكن أن يقتل النطاف، ويمنعها من تخصيب البويضة
  • اللولب الهرموني: هذا النوع يحرر البروجستين، وهو مشابه للبروجسترون، وهو هرمون ينتجه الجسم بنفسه

البروجستين يمكن ان يعيق عملية الإباضة، وهذا يعني عدم وجود أي بويضة من اجل التلقيح من قبل النطفة، ويمكن ان يزيد سماكة مخاطية عنق الرحم، وهذا يجعل الأمر أصعب من اجل ان تصل النطفة إلى البويضة إذا قام الجسم بالإباضة

اللولب الهرموني يمكن ان يكون مفيدا أيضا من أجل الأعراض الهرمونية وأعراض ما قبل الدورة، مثل النزيف الكثيف وتشنجات الدورة

اللولب النحاسي لا يوفر أية فوائد أخرى سوى منع الحمل، لذلك لا يرجح الأطباء استخدام اللولب النحاسي من أجل الأشخاص الذين يعانون من نزيف كثيف أو تقلصات شديدة قبل الطمث

اللولب آمن جدا من أجل الاستعمال، والأشخاص الذين يعانون من حساسية باتجاه النحاس لا يجب عليهم استخدامه. اللولب يمكن أن يمنع الحمول غير المرغوبة ولكنه لا يمكنه منع العدوى المنقولة بالجنس

أهم الاحتياطات عند استخدام اللولب

يجب على الأشخاص أن يقوموا باتخاذ بعض الاحتياطات بعد تركيب اللولب، حيث لا يجب عليهم وضع اللولب إن لاحظوا:

  • نزيف مهبلي غير طبيعي
  • سرطان في عنق الرحم أو المهبل
  • عدوى في الحوض

وبالطبع لا يجب على النساء الحوامل تركيب اللولب او النساء الذين يرغبن في الحمل، وعلى الرغم من أن تركيب اللولب آمن بعد الولادة مباشرة. لدى بعض الأشخاص، البروجستين يزيد من خطر تشكل الخثرات الدموية في الساقين وارتفاع الضغط الدموي، لذلك من المهم جدا إخبار الطبيب عن وجود أمراض قلبية أو قلبية وعائية

العديد من النساء يعانين من القلق قبل تركيب اللولب، ولكن هناك دراسة أظهرت ان الألم التي توقعت النساء التعرض إليه عند تركيب اللولب كان أقل بكثير من الألم الحقيقي المصاحب لتركيب اللولب

بعد تركيب اللولب

بعض الأشخاص يشعرون بالدوار أو الإغماء بعد تركيب اللولب، لذلك من المهم جدا أن يكون هناك شخص مرافق للمرأة التي تريد تركيب اللولب، عادة يكون من الآمن العودة للمنزل أو العمل بعد تركيب اللولب، لكن إن كانت المرأة تشعر بألم شديد، فإنه يجب أن تأخذ يوما من أجل الراحة

بعد تركيب اللولب، من الطبيعي جدا ان تلاحظ المرأة بعض البقع. ويمكن ان تستمر البقع من 3 إلى 6 أشهر، ويجب أن يسأل الشخص الطبيب عن المدة التي يمكنه من خلالها ممارسة الجنس غير المحمي بعد تركيب اللولب، ويجب التذكر دائما أن اللولب لا يحمي من الامراض المنقولة بالجنس

الرعاية اللاحقة

من اهو فوائد تركيب اللولب أنه لا يحتاج على رعاية خاصة. في الأيام التي تلي تركيب اللولب، من الشائع جدا ان تلاحظ الفتاة بعض البقع والتشنجات. يمكن ان تساعد الادوية بدون وصفة طبية في تقليل الاعراض، وأي الم يمكن ان يختفي في عدة أيام

اللولب يرتبط بخيط يساعد الطبيب على إزالته. بعض النساء يمكن ان تتحسس الخيط بأصابعها، ومن الأفضل ترك الخيط كما هو، الخيط ليس خطيرا على الإطلاق، لكن شد الخيط يمكن ان يؤدي لإزالة اللولب. أما إذا كان الخيط يسبب التهيج، أو أن الشريك يشعر بوجوده اثناء ممارسة الجنس، عندها يمكن سؤال الطبيب أن يقوم بقصه

في الحالات النادرة، يمكن ان يخرج اللولب من تلقاء نفسه. وعند حدوث ذلك، من المحتمل ان تحمل المرأة مجددا، أي شخص يشعر بتغير مكان اللولب أو انزياحه يجب عليه التحدث إلى الطبيب والامتناع عن ممارسة الجنس غير المحمي

الآثار الجانبية للولب

اللولب النحاسي أو الهرموني يمكن ان يكون له بعض التأثيرات الجانبية، وعلى الرغم من ذلك، فهذه التغيرات عادة ما تزول بعد عدة اشهر، التأثيرات الجانبية للولب الهرموني تشمل:

  • البقع الدموية
  • غياب الدورة الشهرية
  • الصداع
  • الانتفاخ
  • الغثيان
  • الم في الثدي
  • تغيرات في حجم الثديين
  • الكآبة
  • انخفاض الرغبة الجنسية
  • زيادة الوزن

لا تعاني جميع النساء من الآثار الجانبية بعد تركيب اللولب أو قد تعاني من بعضها فقط

الآثار الجانبية للولب النحاسي تشمل

  • الألم أو التشنجات
  • ألم في الظهر
  • عدم انتظام الدورة
  • البقع
  • دورة كثيفة

التعقيدات التي تحصل بعد تركيب اللولب نادرة جدا، ولكنها تشمل:

  • سقوط اللولب
  • مشاكل في اللولب الهرموني، مثل تغير الضغط الدموي أو تخثر الدم
  • الحمل البوقي، او الحمل خارج الرحم
  • العدوى بعد تركيب اللولب
  • أمراض التهاب الحوض
  • أذية الرحم

الأشخاص الذين يعانون من أمراض قلبية وعائية، أو الأشخاص المدخنين، والنساء فوق سن الخامسة والثلاثين قد يعانوا من آثار جانبية أكبر بسبب تركيب اللولب.

اللولب والامراض المنقولة بالجنس

يمكن ان يؤدي اللولب لمنع تشكل الجنين في الرحم، ولكن خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا هو نفسه، لذلك من  الممنوعات بعد تركيب اللولب هي ممارسة الجنس غير المحمي وعدم اتخاذ الوقاية الكافية لأن ذلك قد يؤدي للإصابة بالأمراض المنقولة الجنسية

تخفيف ألم اللولب

تركيب اللولب يمكن ان يكون مؤلما، وهذا بالطبع يعتمد على مقدار تحمل المرأة للألم، ووضعية عنق الرحم واشياء أخرى كثيرة، وللأسف لا يوجد طريقة لمعرفة مقدار الألم إلا عند تركيب اللولب

بالطبع من الأفضل أن تأخذ المرأة يوما للاستراحة بعد تركيب اللولب، حيث أن بعض الأشخاص يعانون من تشنجات بعد تركيب اللولب، ومن أجل أخذ الاحتياطات يمكن ارتداء ملابس مريحة، وإحضار حقيبة تحمل الأمور الأساسية التالية:

  • وسادة تسخين سهلة الاستخدام.
  • بطانة اللباس الداخلي أو منديل صحي (الفوطة الصحية).
  • مسكن للآلام بدون وصفة طبية ، مثل عقار اسيتامينوفين (تايلينول) أو نابروكسين (أليف).
  • زجاجة ماء أو عصير للتخلص من الغثيان أو الدوار.

إزالة اللولب

يمكن ان يمنع اللولب الحمل لمدة من 3 على 12 سنة، بعدها سوف تظهر علامات انتهاء مدة اللولب، ومن الممكن إزالة اللولب في أي وقت. عملية إزالة اللولب تستغرق بضع دقائق فقط، ولكن في بعض الأحيان يكون من الصعب إزالة اللولب، وإن حدث ذلك، يمكن أن يستعمل الطبيب أدوات اصغر من أجل إزالته. وفي حالات نادرة جدا، يعلق اللولب، ويضطر الطبيب استخدام الجراحة لإزالته

متى يجب رؤية الطبيب

يجب رؤية الطبيب إذا ظهرت الأعراض التالية بعد زراعة اللولب

  • حمى شديدة..
  • تشنجات غير محتملة.
  • الم شديد في منطقة البطن.
  • النزيف الشديد.

ويجب إخبار الطبيب عند ظهور تلك الاعراض في أي وقت عند استخدام اللولب النحاسي:

  • غياب الدورة عند استعمال اللولب النحاسي.
  • وجود نتيجة إيجابية لاختبار الحمل في المنزل.
  • انزياح اللولب أو خروجه من الرحم.
السابق
كيف يموت مريض الزهايمر؟
التالي
حبوب مارفيلون

اترك تعليقاً