أمراض

خفقان القلب

خفقان القلب

هو شعور مفاجئ بتسارع نبضات القلب،حيث يشعر الشخص وكأن ضربات قلبه تخفق بسرعة وقوة غير معتادة كما لو كان يُمارس الرياضة، أو يشعُر بارتجاف قلبه أو نقص أو زيادة ضربات القلب عن المعتاد، أو أن نبضات قلبه لم تعُد طبيعية. وقد يشعر الشخص بخفقان قلبه على مستوى الصدر أو الحلق أو الرقبة (العنق).ويمكن أن يحدُث خفقان القلب في أي وقتٍ كان، حتى وِإن كان الشخص جالسًا أو يمارس نشاطاته اليومية المعتادة. ورغم أنَّ خفقان القلب يثير القلق والهلع إلا أنه ليس بالضرورة مرتبط بحالة غير طبيعية أو مشكلة قلبية، بل أنه في معظم الحالات لا يُشكّل خطرًا كبيرًا ولا يُلحق المريض بالأذى.

أسباب خفقان القلب

  • استجابات عاطفية قوية، كالتوتر أو القلق أو نوبات الهلع
  • الاكتئاب
  • التمارين العنيفة
  • المنشطات، مثل الكافيين، والنيكوتين، والكوكايين، والأمفيتامينات، وأدوية البرد والسعال التي تحتوي على السودوإيفيدرين
  • الحُمّى
  • التغيُّرات الهرمونية المرتبطة بالحيض، أو الحمل، أو انقطاع الطَّمْث
  • الهرمون الدرقي مفرط النشاط أو الخامل

أسباب خفقان القلب عند النوم

  • يرجع السبب إلى خفقان القلب عند الانسان  أثناء النوم وذلك  بسبب طريقة النوم الخاطئة، وهذا من خلال الضغط على العصب المبهم والذي يعتبر من الأعصاب المهمة في الجهاز العصبي، والذي يؤثر على التحكم في ضربات القلب.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وخاصة قبيل النوم، ولهذا يجب الحرص على التقليل من هذه العادة السيئة.
  • ممارسة نوع من أنواع الرياضة بشكل عنيف قبل النوم يؤدي إلى الخفقان في القلب.
  • عندما يكون الخفقان في القلب أثناء النوم مصحوبا ببعض الأعراض أخرى مثل الآلام في الرقبة والظهر وغيرها يجب اللجوء إلى الطبيب على الفور لمعرفة الحالة الصحية ووصف العلاج المناسب.

أسباب ضيق التنفس وخفقان القلب

يعتبر ضيق التنفس وخفقان القلب من أكثر المشاكل الشائعة خصوصا عند فترة النوم، مما يشكل أرق شديد وعدم القدرة على النوم وقد يشكل خطورة أيضا على الحياة.

يرتبط ضيق التنفس ارتباطا وثيقا بخفقان القلب، عندما يحدث ضيق التنفس بسبب الربو أو الانسداد الرئوي حيث يعمل القلب جاهدا الى زيادة جهده لضخ اكسيجن كافي لباقي خلايا الجسم.

وإن زيادة الجهد تلك تؤدي إلى تسارع نبضات القلب لديك وعدم انتظامه.

أعراض خفقان القلب

  • الإصابة بضيق في التنفُّس.
  • المُعاناة من التعرُّق.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالامتلاء في منطقة الحلق، أو الصدر.
  • حدوث انخفاض في ضغط الدم، والذي يترافق مع الإصابة بالدوار، والشعور بحدوث الإغماء.

متى يكون خفقان القلب خطير؟

 يمكن أن يكون هذا الخفقان نذير خطر في حالتين حددهما د. فوساتي قائلا “أولا إذا كان الخفقان متكرراً، وكان يتفاقم مع مرور الزمن وارتبط بأعراض أخرى (ضيق في التنفس، شعور بالضيق، آلام في الصدر أو دوخة) فإن على الشخص أن يعرض نفسه على طبيب قلب”.

اما الحالة الثانية فهي التي يكون فيها للمريض تاريخ شخصي أو عائلي مع أمراض القلب، وهنا يمكن أن يكون خفقان القلب خطيراً، مما يعني أنه من الضروري تحديد السبب الدقيق للخفقان وتقديم الرعاية الطبية السريعة للمريض.

علاج خفقان القلب بالأعشاب

عشبة الأم أو عشبة ذنب الأسد: تنتمي هذه العشبة إلى عائلة النعناع، وتُستخدَم للمساهمة في خفض معدلات خفقان القلب، ويُعدُّ وسط أوراسيا موطنًا لهذه العشبة، ويمكن الاستفادة منها لعلاج العديد من الحالات الصحية، وتزداد فعاليتها في علاج خفقان القلب، وارتفاع معدل ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم نتيجة الإجهاد.

الزعرور: يُعدّ الزعرور من الشجيرات الصغيرة المزهرة التي تنتمي إلى عائلة الورود، وتمتاز بفعاليتها في خفض معدل خفقان القلب، كما يُشير المركز الوطني للطب التكميلي أو البديل إلى قدرة الزعرور على تقليل مشكلات القلب والأوعية الدموية، ويجدر بالذّكر أنَّ هذه العشبة مدرّة للبول، وتحتوي على مضادات الأكسدة، وهي ضروريةٌ لصحّة القلب والأوعية الدموية، لكن يجب استشارة الطبيب قبل الشروع في استخدامها.

الناردين: تمتاز عشبة الناردين بفعاليتها في خفض معدّلات خفقان القلب، كما جرى استخدامها لعدّة قرون في المساعدة لعلاج العديد من المشكلات الصّحية، خاصّةً علاج الأرق، والقلق، والأرق العصبي، وتشنّجات المعدة، وبعض أمراض القلب والأوعية الدموية؛ فهي بمثابة مهدّئ للجسم، وتساعد على الاسترخاء العصبي.

بلسم الليمون: يعدّ من الأعشاب المهمّة لعلاج خفقان القلب؛ إذ يمتلك تأثيرًا نافعًا على القلب والدّورة الدموية، بالإضافة إلى دوره في تقليل القلق، وتوفير الراحة للجسم، ويُمكن استخدامه من خلال إضافة ملعقةٍ صغيرة من بلسم الليمون المجفف إلى كوب من الماء الساخن، وبعدها تغطية المشروب وتركه لمدّة تتراوح ما بين 5-10 دقائق، ثمَّ شرب كوب من هذا المشروب عند الشّعور بخفقان القلب.

 

السابق
أسباب نقص الصفائح الدموية عند الحامل
التالي
أضرار البيوتين

اترك تعليقاً