أدعية

دعاء إزالة الهم والحزن والكرب

دعاء إزالة الهم والحزن والكرب

جاء في السنة النبوية العديد من الأدعية التي يدعو بها المسلم عندما يصيبه هم أو حزن أو ابتلاء، وهذه الأدعية إما أن تذهب عن الإنسان همه وحزنه، أو أنها تخفف عنه،ومن هذه الأدعية:

  • عن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما: (أنَّ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان يقولُ عند الكربِ لا إله إلا الله العظيمُ الحليمُ . لا إله إلا الله ربُّ العرشِ العظيمُ. لا إله إلا اللهُ ربُّ السماواتِ وربُّ الأرضِ وربُّ العرشِ الكريمُ).

حال المسلم عند الهم والحزن والكرب

يتقلب المسلم في هذه الحياة بين الفرح والحزن، والسرور والهم، والإنفراج والكرب، وهذه سنة من سنن الله في خلقه، وطبيعة جعلها الله تعالى في هذه الحياة، وقد بينت نصوص الشريعة الإسلامية ماذا يفعل الإنسان المسلم عند تعرضه للابتلاء والهموم والأحزان، فإن المسلم عند ذلك يتوجه إلى الله ويلجأ إليه ويستعين به ويدعوه، ويتذكر أن هذه الحياة الدنيا إنما هي دار ابتلاء واختبار وتمحيص فعليه أن يصبر ويحتسب، ويكثر من الأعمال الصالحة والاستغفار والصدقات وذكر الله، حتى يزيل الله همه ويفرج كربه ويلهمه الصبر والاحتساب.

الإكثار من الصلاة على النبي عليه السلام تزيل الهم والحزن

إن من أعظم أسباب زوال الهم و الغم: كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم، وقد ذكر أهل العلم أن كثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم سبب في زوال الهم واندفاع الكرب وذلك لأنها تحتوي على ذكر الله وتعظيمه، ومحبة رسوله وإجلاله وإحترامه وامتثال أمره، فكان جزاء من يفعل ذلك غفران الذنوب وكفاية الهموم، ولا يعني ذلك أن لا يدعي المسلم لنفسه ويكتفي فقط بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

السابق
أدعية قبل النوم
التالي
أدعية الامتحانات