العناية بالبشرة

فوائد زيت الجوجوبا للبشرة وأفضل وصفاته

فوائد زيت الجوجوبا للتنحيف

من الزيوت التي لا تحتوي على سعرات حرارية وهذا نادر جدًا، لذلك يمكن استخدامة في التنحيف عن طريق إضافته على الأطعمة والسلطات، كما أن زيت الجوجوبا يمتاز بأنه من الزيوت النقية التي لا يدخل في مكوناته أي من الدهون الثلاثية ولا يحتوي على الكوليسترول، أو الدهون الحيوانية والنباتية ” خالي من الدهون ” ولهذا يُعد من الزيوت الفعالة في التخلص من الوزن الزائد .

زيت الجوجوبا الأصلي

يجب التأكيد من أن زيت الجوجوبا الأصلي خالي من أي شوائب ومن أي مواد كيميائية.

يكون زيت الجوجوبا الأصلي لونه ذهبي.

يحتوي زيت الجوجوبا الأصلي على رائحة جوزية.

يتم إختبار زيت الجوجوبا الأصلي إذا تم إمتصاص الجلد لزيت الجوجوبا بسرعة فهو الأصلي.

زيت الجوجوبا للبشرة المختلطة

يعالج مشكلة جفاف البشرة، ويرطب البشرة بعمق، فالبشرة تمتصه بشكل سريع، لذا تحتفظ بالرطوبة في داخلها لأطول فترة ممكنة.
يحتوي زيت الجوجوبا على مواد مضادة للالتهابات تساعد على تقليل احمرار البشرة، وعلاج الأمراض الجلدية كالأكزيما.
يساعد على موازنة إفراز الزيوت في البشرة، حيث يمنع إفراز كمية كبيرة من الزيوت التي تنتجها الغدد الدهنية.
يمنع انسداد مسام الوجه، مما يزيد من إشراقة وجمال البشرة.
يساعد على تجديد خلايا البشرة بفضل مضادات الأكسدة وحمض اللينولييك.
يحمي البشرة من ظهور التجاعيد، ويشدها.
يحمي البشرة من ضرر الجذور الحرة.
يعالج مشكلة حب الشباب وآثاره.
يسرع في علاج الثآليل والقروح والجروح.
يخفف حروق الشمس.
يمكن استخدامه لإزالة المكياج.
يرطب الشفاه بفاعليها ويمنحها نعومة فائقة.
يخفي الهالات السوداء الموجودة حول العين، إضافة إلى التورم والانتفاخ الموجود في هذه المنطقة.

سعر زيت الجوجوبا

124.99 ريال

زيت الجوجوبا مع زيت جوز الهند

يُساعد زيت الجوجوبا في إزالة الزيت الزائد، لأن تركيبة زيت الجوجوبا قريبة من الزيت الذي تنتجه فروة الرأس.

ويُعتبر زيت جوز الهند مع زيت الجوجوبا علاجاً لقشرة الرأس.

المكونات:

القليل من زيت جوز الهند.

القليل من زيت الجوجوبا.

طريقة التحضير:

مزج زيت جوز الهند مع زيت الجوجوبا.

وضع المزيج على الشّعر، وتدليكه بالكامل.

تغطية الشّعر بقبعة الاستحمام أو بالمنشفة لمدّة 30 دقيقة.

غسل الشّعر بالشامبو والبلسم والماء، وتجنب استخدام البلسم للشعر الدهني.

فوائد زيت الجوجوبا للذقن

يعمل زيت الجوجوبا على تطهير فروة الرأس من الزيوت المتراكمة، والقشور نظراً لاحتوائه على العديد من الخصائص المُضادة للبكتيريا والالتهابات، وبالتالي جعل فروة الرأس نظيفة وصحية بشكل كبير.

يزيد زيت الجوجوبا من لمعان الشعر وصحته، كما أنّه يعمل على زيادة ترطيب الشعر الجاف والمُجعد.

يُساعد زيت الجوجوبا على زيادة نمو الشعر من خلال تحفيز بُصيلات الشعر ويفتح مسامات الشعر المسدودة، وبالتالي حماية الشعر من التساقط والتكسر.

يحتوي زيت الجوجوبا على العديد من المعادن والبروتينات، وبالتالي فإنّه من المُمكن استخدامه كبلسم للشعر من خلال تدليك فروة الرأس به جيداً.

يعمل زيت الجوجوبا على موازنة الرقم الهيدروجيني لفروة الرأس، كما أنّه يعمل على علاج الشعر الجاف والهش.

طريقة استخدام زيت الجوجوبا للبشرة الدهنية

يعد زيت الجوجوبا من أفضل الزيوت الطبيعية التي تجيد الاعتناء بالبشرة الدهنية. فلا يتسبب في انسداد المسام، كما يعمل على تقليل الإفرازات الدهنية داخل خلايا البشرة. بعد تنظيف البشرة الدهنية وتجفيفها جيداً، قومي بتدليك الوجه والرقبة باستخدام بضع قطرات من زيت الجوجوبا. يعمل ذلك على تنظيف البشرة الدهنية، ترطيبها وإمدادها بالمعادن الأساسية التي تعيد إلى بشرتك الدهنية الحيوية والنضارة من جديد.

زيت الجوجوبا لإنبات الشعر

ترطيب فروة الرأس: يُرطِّب زيت الجوجوبا فروة الرأس، ويُحسِّن صحَّة الشعر، والبُصيلات، والغُدَد الدهنيّة؛ وذلك لأنّه مُشابه للزّهم (بالإنجليزيّة: Sebum) الذي تُنتجه الغُدَد الدهنيّة، كما يُكافح نَقص إنتاج الزّهم، أو زيادته.

تنظيف فروة الرأس: يُنظِّف زيت الجوجوبا فروة الرأس، ويَقضي على الموادّ التي تسدُّ البُصيلات، مثل: الزّهم، وأنواع أخرى من الموادّ المُتراكِمة، ممَّا يفتح البُصيلات، ويُنظِّفها.

حماية فروة الرأس من العدوى: يُنظِّف فروة الرأس من الجراثيم، ويُقلِّل من الالتهابات فيها، ويُحسِّن من الدورة الدمويّة؛ وذلك لاحتوائه على الخصائص المُضادَّة للميكروبات، ومُضادَّات الأكسدة التي تُكافح الجذور الحُرَّة الضارَّة.

ترطيب الشعر: يُشكِّل زيت الجوجوبا طبقة حماية فوق ساق الشعرة، ممَّا يُرطِّب الشعر، ويحميه من التلف، ويحفظ الرطوبة داخله.

السيطرة على القشرة: يمنع زيت الجوجوبا التهيُّج، والالتهابات، والتقشُّر، والإكزيما، والصدفيّة، وذلك من خلال الخصائص المُضادّة للميكروبات، والخصائص المُرطِّبة التي يحتوي عليها، وبالتالي فهو يمنع مُسبِّبات القشرة كلّها، ويُحافظ على صحَّة فروة الرأس.

اعتباره مَصْلاً طبيعيّاً للشعر: يُعَدُّ زيت الجوجوبا خفيف الوزن، وله طبيعة غير لزجة، ممَّا يجعله مَصْلاً (بالإنجليزيّة: Serum) مُناسباً للشعر؛ حيث يُساعد على تهدئته، ويُحافظ عليه ناعماً، ولامعاً، ولا يُسبِّب له الثِّقل.

تكثيف الشعر: يُكثِّف زيت الجوجوبا الشعر، وذلك عن طريق تحفيز بُصيلات الشعر النائمة، ممَّا يُعيد نُموَّه، كما يُعالج الشعر الخفيف، وتساقُط الشعر المُبكِّر.

إصلاح البُقَع التالفة في ساق الشعرة: يملأ زيت الجوجوبا البُقَع التالفة في ساق الشعر، ويُسيطر على التجاعيد، ويُغذِّي الشعر، ويُصلح التلف فيه؛ وذلك لأنّه يُعتبَر من المُطرِّيات.

تحفيز نُموّ الشعر: يُحفِّز تدليك فروة الرأس بزيت الجوجوبا نُموَّ الشعر الصحيّ، ويُعيد نُموَّ بُصَيلات الشعر التالفة عن طريق تنشيط الدورة الدمويَّة، ممَّا يضمن وصول التغذية المُناسبة لبُصَيلات الشعر.

علاج تقرُّحات فروة الرأس: يُرطِّب زيت الجوجوبا فروة الرأس بفعاليَّة، عن طريق إعادة الزيوت الضروريّة إليها، والحفاظ عليها خالية من الفطريَّات، والبكتيريا السيِّئة؛ بسبب احتوائه على مُركَّبات مُضادَّة للفطريّات، وبالتالي فإنَّه يُحافظ على صحَّة فروة الرأس، ويُعالج التقرُّحات، ويُكافح الجفاف فيها.

 

 

 

 

 

 

السابق
فوائد فيتامينB12
التالي
فوائد القهوه

اترك تعليقاً