امراض واضطرابات

ماذا يأكل مريض النقرس؟

ماذا يأكل مريض النقرس؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال موقعنا اليوم، فنوعية الطعام الذي يجب أن يؤكل يعتبر أكثر ما يحير مرضى النقرس؛ لأن العلاج الأساسي لهذا المرض هو النظام الغذائي، ونوعيات الأكل هي التي تخفف من الأعراض أو تؤدي إلى تدهورها، وزيادة حادتها؛ لذا يجب التعرف على نوعيات الطعام المسموح بها لمرضى النقرس، وكذلك من الضروري معرفة الأطعمة الممنوعة والتي تساهم بشكل كبير في تدهور الوضع.

سبب الإصابة بالنقرس

  • يرجع السبب وراء الإصابة بمرض النقرس إلى زيادة مستوى حمض اليوريك في الدم؛ حيث يتسبب هذا الحمض في تكوين بلورات بدورها تتراكم حول المفاصل خاصةً مفاصل القدم.
  • ينتج حمض اليوريك بالأساس من خلال عمليات أيض البروتينات، وهي يتم إنتاجها بشكل طبيعي وتلقائي في الجسم، هذا بالإضافة إلى أنه يُمكن الحصول عليها عن طريق تناولها من بعض المصادر الخارجية من الأغذية ومنها: اللحوم الحمراء، الأسماك، والدواجن، وبعض البقوليات، الفطر، وغيره.

ماذا يأكل مريض النقرس؟

  • يعتبر مرض النقرس والذي يُعرف أيضاً بداء الملوك نوعاً من أنواع التهاب المفاصل.
  • دائماً ما ارتبط سبب الإصابة به بنوعيات الطعام التي يتناوله المريض، ففي الغالب يكون نظامه الغذائي يحتوي على كم كبير من البروتينات المتمثلة في اللحوم الحمراء، والمأكولات البحرية.
  • لكن هذا لا يمنع أن أي ارتفاع لنسبة البروتينات في الجسم يُمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالنقرس، فمثلاً إذا كان النظام الغذائي يعتمد على البقوليات التي تحتوي على قدر كبير من البروتينات مثل الفول، والفاصوليا، وفول الصويا، وغيره.
  • كنتيجة طبيعية لذلك تم تحديد نظام غذائي معين يحتوي على قواعد واضحة يجب على المريض اتباعها. وينقسم النظام الغذائي لمريض النقرس بين أطعمة ممنوعة وأطعمة أخرى مسموحة.

النظام الغذائي لمريض النقرس

  • يتم تحديد ماذا يأكل مريض النقرس؟ من خلال وضع نظام غذائي أو حمية غذائية معينة تناسب حالته الصحية واحتياجاته البدنية، وتبين أن اتباع حمية غذائية خاصة بمرضى النقرس لها اَثار إيجابية عديدة وتمد حتى طويل الأمد.
  • هي فالغالب تساعد الجسم على خسارة الوزن بشكل صحي ومتزن، كذلك سوف تساعده فيما بعد على الحفاظ على الوزن الذي وصل إليه، إلى جانب أنها تساعده على الوقاية من الأمراض المزمنة الأخرى التي يمكن الإصابة بها فيما بعد مثل السكر والضغط.
  • عادةً في النظام الغذائي الصحي لمريض النقرس يتم تحديد كمية معينة من البروتينات المسموح بتناولها خلال وجبات اليوم الثلاث.
  • هذا الأمر بدوره يُساعد على تقليل كمية حمض اليوريك التي تنتج في الجسم، وهذا يساعد على تخفيف الأعراض المؤلمة التي تكون مصاحبة لمرض النقرس من الشعور بالألم في القدم، وكعب القدم، والركبتين.
  • كذلك فأن شرب كميات كبيرة من الماء من شأنها إحداث عظيم الأثر في التخفيف من الأعراض المؤلمة الملازمة لمرض النقرس؛ وذلك لأنها تساهم في التخلص من كمية حمض اليوريك الزائدة الموجودة في الجسم.
  • خسارة الوزن في حالة المعاناة من السمنة مع الوقت من شأنها أن تساعد مريض النقرس على التعافي؛ لآن هناك علاقة طردية بين السمنة وزيادة احتمالية الإصابة بمرض النقرس، أو زيادة أعراضه عن المريض.
  • كذلك يجب الابتعاد عن الأنظمة الغذائية القاسية والكيميائية، ويجب الابتعاد تماماً عن الحميات الغذائية التي تتكون من كميات كبيرة من البروتين من أجل خسارة الوزن بشكل سريع؛ لآن كل هذا من شأنه أن يُزيد الوضع سوءً.

تنويه: النظام الغذائي المتزن لا يُعد في حد ذاته علاجاً لمريض النقرس، بل هو عامل قوي ومساعد، لكن بالطبع يجب أن يكون هناك متابعة مع الطبيب بالتوازي، ويجب تناول الأدوية الموصوفة من قبله بالإضافة إلى اتباع النظام الغذائي الصحي.

نوعيات الطعام المسموح بها والغير مسموح بها لمريض النقرس

فيما يلي عرض لبعض أنواع الأطعمة المسموح بها والأطعمة الغير مسموح بها والتي يجب تجنبها حتى تستقر حالة المريض، لكن يجب أن نذكر أن هذه الأغذية قد تكون مسموحة بين الحين والأخر بكميات محددة، وعموماً فأن الأغذية يتم تحديد إذا ما كانت مسموح بها أو لا في المطلق بناءً على ما تحتويه من بروتينات.

الفئة الأولى

الأغذية الغير مسموح بها، والتي يجب تجنبها لأنها تحتوي على قدر كبير من البروتينات هي:

المأكولات البحرية

منها:

  • الانشوجة.
  • السردين.
  • المحار.
  • الجمبري.
  • سرطان البحر.
  • بلح البحر.
  • الرنجة.
  • الماكريل.

اللحوم الحمراء

منها:

  • اللحم الضأن.
  • الأعضاء الداخلية للكائنات الحية مثل الكبد، القلب، المخ، والكلى.

الفئة الثانية

الأغذية المسموحة بها لكن في إطار كميات محددة، لأنها تحتوي على مقادر متوسط من البروتينات.

البقوليات

منها:

  • الحمص.
  • الفول.
  • العدس الأصفر والأسود.
  • الفاصولياء.
  • البازيلاء.
  • فول الصويا

الخضروات

منها:

  • السبانخ.
  • الزهرة.
  • الفطر أو عيش الغراب.

أطعمة أخرى

منها:

  • الخميرة.
  • الحبوب الكاملة.

الدواجن

منها:

  • الدجاج.
  • الارانب.
  • البط.
  • الإوز.
  • الحمام.
  • الديك الرومي.

المأكولات البحرية

منها:

  • التونة.
  • الروبيان.
  • اللوبستر.
  • الاسكالوب.

الفئة الثالثة

تحتوي هذه الفئة على الأطعمة التي تحتوي على نسبة قليلة من البروتينات لذا فهي تعتبر أطعمة مسموح بها ومنها:

  • أغلب الخضراوات الطازجة.
  • كل الفواكه الطازجة.
  • المكسرات بأغلب أنواعها مثل الجوز، واللوز، والفستق، والبندق، ماعدا الفول السوادني، وعين الجمل.
  • البطاطس.
  • الأرز.
  • الخبز بكل أنواعه.
  • المعكرونة.
  • البيض.
  • الحليب.
  • الجبن.

نصائح حول تغذية مرضى النقرس

بعد أن تعرفنا على تصنيف الأطعمة بناءً على مقدار البروتين الموجود بها أصبحنا الاَن نعرف ماذا يأكل مريض النقرس، لذا فيما يلي سوف نقدم بعض النصائح المهمة بشأن تغذية مريض النقرس:

  • يجب فحص مستويات حمض اليوريك في الجسم على الأقل مرتين سنوياً، ويُفضل أن نحافظ على مستوى اليوريك بحيث يكون أقل من 6 ملليغرام/ديسيلتر.
  • يجب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات مثل: السردين، وسمك الماكريل، واللحم الضأن، وكذلك الكبدة وغيره من اللحوم والأطعمة التي ذكرناها أعلاه.
  • يجب أن نحد من تناول نسبة البروتين المسموح بها في النظام الغذائي من مصادر حيوانية مثل الأسماك، والدواجن، واللحوم الحمراء، حيث يُفضل الاعتماد على مصادر نباتية بدلاً عن ذلك.
  • يجب الالتزام بمقدر محدد من الدهون يومياً، ويُفضل الابتعاد عن مصادر الدهون المشبعة المتمثلة في الزيوت المهدرجة، والزبدة، والسمن.
  • يجب الاستعاضة عن الدهون بمنتجات الألبان قليلة الدسم مثل الحليب، والجبنة كذلك يجب استبدال الزبدة بالزيوت النباتية.
  • يجب تغير طرق الطهي، حيث يجب الابتعاد عن قلي الأطعمة في الزيوت وفي السمن، والاستعاضة بدلاً عن ذلك بالطهي بالبخار وفي الفرن، والشوي وغيره من الطرق الصحية.
  • يجب أن نبتعد عن النشويات البسيطة وهي تلك المتمثلة في الخبز الأبيض والحلويات.
  • التركيز على تناول الكربوهيدرات المتمثلة في منتجات الحبوب الكاملة من خبز وكيك، وكذلك يُفضل استبدال الأرز الأبيض بالأرز البني.
  • السعي في التخلص من الوزن الزائد أن وجد.
  • تناول كميات كبيرة من الماء، أي ما لا يقل عن لترين يومياً.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية بكل أنواعها، وكذلك الابتعاد عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة على الأقل ثلاث أيام أسبوعياً، لمدة نصف ساعة، ويمكن اختيار نوع الرياضة المُفضلة مثل السباحة، التنس، لعب الكرة، ويمكن أن يتم ممارسة التمارين الرياضية في نادي رياضي أو في البيت.
  • الأكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج أو حتى تناول المكملات الغذائية، لأنها تساعد على التخفيف من أعراض مرض النقرس.
  • من الأطعمة الغنية بفيتامين سي الحمضيات ومنها: البرتقال، اليوسفي، والليمون، وبعض الخضروات ومنها: الفلفل الأخضر، والبقدونس.
السابق
جدول غذائي لظهور عضلات البطن
التالي
أفضل طريقة للتخسيس أثناء فترة الرضاعة