أسئلة علمية

ما هو القنوت

  ما هو القنوت في الصلاة عند الشيعة

القنوت في فقه الشيعة جزء مستحب مؤكد من صلاة الفريضة والنافلة ..
ويدعو المصلي فيه بالمأثور أو بما جرى على لسانه ، لنفسه أو للمؤمنين ولو بأسمائهم ، ولا يجوز الدعاء على المؤمنين ولا لعنهم . ويجوز أن يدعو على أئمة الكفر والنفاق ولو بأسمائهم ، ويجوز أن يلعنهم ..
قال المحقق الحلي المتوفى سنة 624 في المعتبر : 2/238 :
( اتفق الأصحاب على استحباب القنوت في كل صلاة فرضاً كانت أو نفلاً مرة ، وهو مذهب علمائنا كافة ، وقال الشافعي : يستحب في الصبح خاصة بعد الركوع ، ولو نسيه سجد للسهو لأنه سنة كالتشهد الأول ، وفي سائر الصلاة إن نزلت نازلة قولاً واحداً ، وإن لم تنزل فعلى قولين .
وبقوله قال أكثر الصحابة ، ومن الفقهاء مالك قال : وفي الوتر في النصف الأخير من رمضان لا غير . وقال أبو حنيفة : ليس القنوت بمسنون بل هو مكروه إلا في الوتر خاصة فإنه مسنون .
وقال أحمد : إن قنت في الصبح فلا بأس ، وقال : يقنت أمراء الجيوش .
لنا : أن القنوت دعاء فيكون مأموراً به لقوله تعالى : أدعوني أستجب لكم ، وقوله : وقوموا لله قانتين . ولأن الدعاء أفضل العبادات فلا يكون منافياً للصلاة .
وما رواه أحمد بن حنبل عن الفضل بن عباس ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : الصلاة مثنى مثنى ، وتشهد في كل ركعتين ، وتضرع ، وتخشع ، ثم تضع يديك ترفعهما إلى ربك مستقبلاً ببطونهما وجهك وتقول يا رب ..
وعن البراء بن عازب قال : كان رسول الله صلى الله عليه وآله لا يصلي صلاة مكتوبة إلا قنت فيها .
ورووا عن علي عليه السلام : أنه قنت في الصلاة المغرب على أناس وأشياعهم .
وقنت النبي صلى الله عليه وآله في صلاة الصبح فقال : اللهم أنج الوليد بن الوليد وسلمة بن هشام وعياش بن أبي ربيعة والمستضعفين بمكة واشدد وطأتك على مضر ورعل وذكوان وأرسل عليهم سنين كسني يوسف .
ومن طريق أهل البيت عليهم السلام روايات ، منها رواية زرارة عن أبي جعفر الباقر عليه السلام قال : القنوت في كل صلاة في الركعة الثانية قبل الركوع .
وروى محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر عليه السلام أيضاً قال : القنوت في كل ركعتين في التطوع والفريضة .
وروى صفوان الجمال قال : صليت مع أبي عبد الله أياماً فكان يقنت في كل صلاة يجهر فيها ولا يجهر فيها ) . انتهى .
وهكذا .. تمسك الفقه الشيعي بسنة النبي صلى الله عليه وآله في القنوت باعتبار أنه تشريع ثابت مفتوح إلى يوم القيامة ، يدعو فيه الفرد المسلم أو الحاكم المسلم إن شاء لنفسه وإخوانه ، ويدعو فيه إن شاء على المنافقين والكافرين ..
وهكذا .. أدان الأئمة من عترة النبي اتهام رسول الله صلى الله عليه وآله من أجل تبرئة الملعونين على لسانه !
وتمسكوا بشهادة الله سبحانه بحق نبيه وما ينطق عن الهوى .. إن هو إلا وحي يوحى ، واعتقدوا بأن النبي لا يمكن أن يلعن غير المستحق ..
بل تدل الروايات عن الأئمة من أهل البيت عليهم السلام على أن لعنة الأنبياء أو بعض أنواعها تجري في ذرية الملعون !
لأن اللعن لا يصدر منهم إلا بعد علمهم بنضوب الخير من الملعون ومن صلبه !
فقد روى الكليني في الكافي : 5/569 :
( عن سدير قال : قال لي أبو جعفر – الإمام محمد الباقر عليه السلام – : يا سدير بلغني عن نساء أهل الكوفة جمال وحسن تبعل ، فابتغ لي امرأة ذات جمال في موضع ، فقلت : قد أصبتها جعلت فداك ، فلانة بنت فلان ابن محمد بن الأشعث بن قيس .
فقال لي : يا سدير إن رسول الله صلى الله عليه وآله لعن قوماً فجرت اللعنة في أعقابهم إلى يوم القيامة !
وأنا أكره أن يصيب جسدي جسد أحد من أهل النار ) ! انتهى .
وفي مجمع البيان في تفسير قوله تعالى : لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى بن مريم : ( وقال أبو جعفر عليه السلام : أما داود عليه السلام فإنه لعن أهل أيلة لما اعتدوا في سبتهم ، وكان اعتداؤهم في زمانه ، فقال : اللهم ألبسهم اللعنة مثل الرداء ومثل المنطقة على الحقوين فمسخهم الله قردة ، وأما عيسى فإنه لعن الذين أنزلت عليهم المائدة ، ثم كفروا بعد ذلك ) ! انتهى.
وكتب ( عرفج ) بتاريخ 28 – 8 – 1999 ، التاسعة مساءً :
الأخ العاملي حفظه الله :
كنت في مدينة نيويورك قبل أسبوع تقريباً ، وجمعنا حديث عابر في بيت أحد الأخوة ، مع أحد طلبة العلم – كما سمى نفسه – وامتد الحديث إلى حرب القوقاز ، فقال ( طالب العلم ) وبكل ثقة :
إن مشكلتنا ليست في القوقاز بل بالقضاء على الطابور الخامس .
وهز الحضور رؤوسهم علامة الموافقة !
فقاطعته : من هم الطابور الخامس يا شيخ ؟
قال : هم الروافض ، لعنهم الله ، أولئك المحرفون للقرآن .
قلت : أنا رافضي يا شيخ ، وعقيدتي بالقرآن أنه مصان من التحريف .
وسكت ، والحضور ينتظرون جوابه .
قال : ربما تقول هذا تقية !!
قلت : ولماذا أتقيك ، هل أنت حاكم هذه المدينة أم أنا موظف في شركتك ؟
قال : آسف .. ولكن علماء ( دينكم ) يقولون أنه محرف ، وهم يخفون عنكم عقيدتهم !
وطال الحديث ، ووعدته أن أرسل له بعض الكتب والمقالات … وفعلت .
ونقل لي أنه أوصى أحد الأخوة في نيويورك بأن يبلغوا فلاناً ( أنا ) بأن فلاناً ( هو ) قد غادر المدينة فلا يرسل لي أي شئ ! وقيل لي أنه ( أي الشيخ ) حذر جماعته ممن يحسنون التقية ويجيدون التمثيل ( وضرب لهم مثلاً بعرفج ) . هذا مثال واحد فقط .
لا يكذب الرائد أهله . منقول عن موقع الشيخ علي الكوراني

 

  دعاء القنوت في الركعة الثانية من صلاة الصبح

إن من صيغ دعاء القنوت في صلاة الفجر ما يأتي:

  • (كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعَلِّمُنا دُعاءً نَدعو به في القُنوتِ من صلاةِ الصُّبحِ اللهمَّ اهدِنا فيمَن هدَيتَ وعافِنا فيمَن عافَيتَ وتوَلَّنا فيمَن توَلَّيتَ وبارِكْ لنا فيما أعطَيتَ وقِنا شَرَّ ما قضَيتَ إنَّك تَقضي ولا يُقضى عليكَ إنَّه لا يَذِلُّ مَن والَيتَ تَبارَكتَ ربَّنا وتَعالَيتَ).
  • (اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ كلَّهُ ونشكرُكَ ولا نَكْفُرُكَ ونخلَعُ ونترُكُ من يفجرُكَ اللهمَّ إيَّاكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونسجُدُ وإليكَ نسعى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشَى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكفارِ مُلْحِقٌ).

  ماهو دعاء القنوت ومتى يقال

    أما بالنسبة لدعاء القنوت فهو من الأدعية المستحب أن يدعوها المسلم، ولهذا الدعاء عدد من الصياغات وهي :
  • صيغة دعاء القنوت كما وردت عن الإمام الشافعي رحمه الله : “اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت ، ولايعز من عاديت ، تباركت ربنا وتعاليت”.
  • صيغة دعاء القنوت كما وردت عن الإمام أبي حنيفة رحمه الله : ” اللهم إنا نستعينك ونستهديك ونؤمن بك ونتوكل عليك، ونثني عليك الخير كله نشكرك ولا نكفرك، ونخلع ونترك من يفجرك، اللهم إياك نعبد، ولك نصلي ونسجد، وإليك نسعى ونحفد، نرجو رحمتك ونخشى عذابك ،إن عذابك الجد بالكفار ملحق”.
    ولدعاء القنوت وقت معين يستحب من المسلم أن يدعو به:
  • في صلاة الصبح وذلك عندما يرفع المسلم رأسه من الركوع في الركعة الثانية، فإنه يرفع يديه مبتهلاً بالدعاء.
  • في صلاة الوتر وذلك بعد الإنتهاء من الركوع في الركعة الأخيرة.
  • ويمكن قراءة هذا الدعاء في جميع الصلوات في حال حل ببلاد المسلمين أي من المصائب والنوازل، فقد فعل ذلك نبي الله محمد –صلى الله عليه وسلم- عندما قُتل القراء في بئر معونة، حيث داوم على قراءة هذا الدعاء في جميع الصلوات لمدة شهر كامل، ومن ثم تركه.

  دعاء القنوت ابن باز

  بيان متى يشرع القنوت وصيغته

  السؤال: ما هي الحالات التي يجوز فيها دعاء القنوت، وما صيغته وهل تجوز الزيادة عليه؟

الجواب: دعاء القنوت يشرع في الوتر كل ليلة، وقد جاء في حديث الحسن بن علي بيانه وهو: اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت، وبارك لنا فيما أعطيت، وقنا شر ما قضيت، فإنك تقضي ولا يقضى عليك، وإنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت، اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك .. … في حديث آخر حديث علي زيادة: اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك وبعفوك من عقوبتك، وأعوذ بك منك لا أحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك، وإذا دعا بزيادة فلا بأس، إن دعا بدعوات طيبة زيادة كله طيب، هذا قنوت الوتر يسمى قنوت الوتر، في الركعة الأخيرة الواحدة التي يوتر بها، بعدما يرفع من الركوع يرفع يديه ويقنت هذا القنوت، ويدعو بما يسر الله له من الدعاء.
ويشرع القنوت أيضاً في النوازل، إذا نزل بالمسلمين نازلة تعدى عليهم العدو أو حصل عليهم شدائد، يدعون الله بتفريجها وإزالتها في جميع الصلوات، في الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر أو في بعضها، وقد كان النبي في الغالب إذا نزل به أمر قنت في الفجر، وربما قنت في الفجر والمغرب جميعاً، وربما قنت في الصلوات الخمس كلها، وكان يقنت في المدينة يدعو على كفار قريش لما أخرجوه وآذوه، ويدعو للمستضعفين من المسلمين بمكة …. أن الله يخلصهم من شر عدوهم وينجيهم، ولما تعدى بعض الأعراب على جماعة من أصحابه قنت يدعو عليهم شهراً عليه الصلاة والسلام، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم إذاً الزيادة في الدعاء الوارد للقنوت جائزة؟
الشيخ: لا حرج .. نعم، كان عمر يزيد في ذلك، نعم
المقدم: بارك الله فيكم جزاكم الله خيراً.

 

  القنوت في الوتر

دعاء القنوت يكون في الركعة الأخيرة من صلاة الوتر بعد الركوع ، وإذا جعله قبل الركوع فلا بأس ، إلا أنه بعد الركوع أفضل .

قال شيخ الإسلام في “مجموع الفتاوى” (23/100) :

وَأَمَّا الْقُنُوتُ : فَالنَّاسُ فِيهِ طَرَفَانِ وَوَسَطٌ : مِنْهُمْ مَنْ لا يَرَى الْقُنُوتَ إلا قَبْلَ الرُّكُوعِ ، وَمِنْهُمْ مَنْ لا يَرَاهُ إلا بَعْدَهُ . وَأَمَّا فُقَهَاءُ أَهْلِ الْحَدِيثِ كَأَحْمَدَ وَغَيْرِهِ فَيُجَوِّزُونَ كِلا الأَمْرَيْنِ لِمَجِيءِ السُّنَّةِ الصَّحِيحَةِ بِهِمَا . وَإِنْ اخْتَارُوا الْقُنُوتَ بَعْدَهُ ; لأَنَّهُ أَكْثَرُ وَأَقْيَسُ اهـ .

ويرفع يديه وقد صح عن عمر رضي الله عنه كما أخرجه البيهقي وصححه (2/210) .

ويرفع يديه إلى صدره ولا يرفعها كثيراً ، لأن هذا الدعاء ليس دعاء ابتهال يبالغ فيه الإنسان بالرفع ، بل دعاء رغبة ، ويبسط يديه وبطونهما إلى السماء … وظاهر كلام أهل العلم أنه يضم اليدين بعضهما إلى بعض كحال المستجدي الذي يطلب من غيره أن يعطيه شيئاً .

والأحسن أن لا تداوم على قنوت الوتر ، بل تفعله أحياناً ، لأن ذلك لم يثبت عن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، ولكنه علّم الحسن بن علي رضي الله عنه دعاء يدعو به في قنوت الوتر ، كما سيأتي .

ثانياً :

وأما دعاء القنوت فقد روى أبو داود (1425) والترمذي (464) والنسائي (1746) عن الْحَسَن بْن عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قال : عَلَّمَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ فِي قُنُوتِ الْوِتْرِ : ( اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ ، وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ ، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ ، وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ ، فإِنَّكَ تَقْضِي وَلا يُقْضَى عَلَيْكَ ، وَإِنَّهُ لا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ ، وَلا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ ، ولا منجا منك إلا إليك ) . والجملة الأخيرة “لا منجا منك إلا إليك” رواها ابن منده في “التوحيد” وحسنها الألباني .

وانظر : إرواء الغليل” حديث رقم (426) ، (429) .

ثم يصلي على النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ . انظر الشرح الممتع لابن عثيمين (4/14-52)

ثالثاً : يُستحب أن يقول بعدما يُسلّم ( سبحان الملك القدوس ) ثلاث مرات يمدّ بها صوته في الثالثة ويرفع كما أخرجه النسائي (1699) وصححه الألباني في صحيح سنن النسائي .

زاد الدارقطني ( رب الملائكة والروح ) وإسنادها صحيح . انظر زاد المعاد لابن القيم (1/337).

 

 دعاء القنوت الصحيح

دعاء القنوت الصحيح مكتوب

  • اللهم انا نسألك من كل خـير خزائنه بيدك ونعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك.
  • اللهم إني أعـوذ بك من منكرات الاخلاق والاعمال والاهواء والادواء.
  • اللهم إنا نعوذ بك من الفسوق والشقاق والنفاق والسمعة والرياء وأعوذ بك من الصمم والبكم والجنون وسيء الاسقام.
  • اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعِـز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيء قدير رحمن الدنيا والآخرة تعطيهما من تشاء وتمنعها ممن تشاء.
  • ارحمنا رحمة تـُغـنينا عن رحمة من سواك.
  • اللهم إنا نعوذ بك من الهَم والحَـزَن ونعوذ بك من العجز والكسل ونعوذ بك من الجبن والبخل ونعوذ بك من غـَلَبة الدَين وقهر الرجال.
  • اللهم رب السماوات السبع وما أظـلّت ورب الأرضين وما أقـلـّت ورب الشياطين وما أضلـّت كُـن لنا جارًا من شر خـلقـِك أجمعين أن يُـفرط عـلينا أحد منهم أو يطغى عز جارُك وتبارك اسمك.
  • اللهم أسلمنا وجوهـنا اٍليك وفوّضنا أمورنا اٍليك والجأنا ظهورنا اليك رغبة ورهبة إليك لا ملجأ ولا منجى منك الا اليك آمنـّا بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت.
  • اللهم أنت حسنت خَـلقـنا فحسن خُـلقنا وحرم وجوهنا على النار الحمد لله الذي سوى خلقنـا فعدله وكرم صورة وجـوهنا فأحسنها وجَعَـلنا من المسلمين.
  • اللهم اكـفِـنا بحلالك عن حرامك واغننا بفضلـِك عمن سِواك.
  • اللهم اغفر لموتى المسلمين وارحمهم وعافهم واعـفُ عـنهم وأكرِم نزلهم ووسّـع مُدخلهم واغسلهم بالماء والثلج والبَـرَد ونقـّهم من الخطايا كما نقـّيت الثوب الأبيض من الدنَس.
  • اللهم ابدِلهم دارًا خيراً من دارهم وأزواجـاً خيراً من أزواجهم وأدخلهم الجنة وأعـِذهم من عـذاب القـبر ومن عـذاب النار.
السابق
التهاب اللثة
التالي
طريقة عمل الفاصوليا الحمراء

اترك تعليقاً