أمراض الجهاز الهضمي

ما هي أعراض بومزوي؟

مرض بومزوي

يُعرّف مرض بومزوي أو ما يُعرف أيضاً بمرض القولون العصبي بأنّه اضطراب شائع مزمن ومتكرر، يؤثر في الجهاز الهضمي، ويؤدي إلى اضطرابات في حركة الأمعاء ووظيفتها، وتشير الإحصاءات إلى أنّ ما نسبته 10-15% من الأشخاص البالغين يعانون من مرض القولون العصبي، كما أنّ ثلثي مرضى القولون العصبي من الإناث، ومعظم المرضى تحت سن الخمسين، وعلى الرغم من أنّ مرض القولون العصبي قد لا يسبب أي مشاكل تهدد الحياة، إلّا أنّه يتطلب عناية صحية كبيرة.

ما هي أعراض بومزوي؟

يمكن لأعراض بومزوي أن تكون مستمرة أو تختفي تارة وتظهر بقوة تارة أخرى. وتشمل أعراض بومزوي على:

1. الام وتشنجات البطن

  • إن الام البطن أكثر أعراض بومزوي شيوعًا، في معظم الحالات تزداد الام البطن بعد تناول الطعام وتقل بعد الإخراج.
  • في الوضع الطبيعي يتواصل الدماغ مع الجهاز الهضمي عن طريق شبكة من الهرمونات والأعصاب لتنظيم عملية الهضم، ولكن في حالة بومزوي قد يضطرب ويتأثر هذا التواصل الذي يؤدي إلى حدوث الام تشنجية في عضلات الجهاز الهضمي.
  • تحدث الالام عادة في الجزء السفلي من البطن أو كامل البطن، نادرًا ما تتركز الالام في الجزء العلوي من البطن فقط.

2. الإسهال والإمساك

  • يمكن أن تشمل أعراض بومزوي على الإسهال فقط وعند أشخاص اخرين قد تشمل الأعراض على الإمساك فقط، وفي حالات أخرى قد يحدث الاثنان بشكل تناوبي.
  • يشعر بعض مرضى بومزوي بالإلحاح المفاجئ للإخراج، ويكون البراز في حالات الإسهال مائي وقد يحتوي على المخاط.
  • بينما يحدث الإمساك في 50% من حالات بومزوي، ويرافق الإمساك عادة الام البطن عند الإخراج، ويزيد من الإحساس بعدم الإفراغ الكامل للبطن والشعور بعدم الراحة.
  • يمكن أن تشمل أعراض بومزوي على الإمساك والإسهال بشكل تناوبي وتصيب 20% من الأشخاص المصابين بمشكلة بومزوي.

3. النفخة وكثرة الغازات

  • النفخة وكثرة الغازات من أكثر الأعراض إزعاجًا لاستمرارها بشكل دائم، تتراكم وتكثر الغازات بسبب تأثر عملية الهضم في حالات بومزوي.
  • يزداد الانتفاخ بعد تناول الطعام، ويشعر مريض بومزوي بانتفاخ بطنه وعدم ملائمة الملابس التي يلبسها دائمًا بسبب نفخة البطن، كما تؤدي كثرة خروج الغازات بشكل مستمر وغير مسيطر عليه إلى الإحراج والإزعاج الدائم لمريض بومزوي.

4. الحساسية لبعض الأطعمة

  • يذكر 70% من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة بومزوي بعدم قدرتهم على تناول بعض الأطعمة لأنها تزيد أعراض بومزوي سوءًا.

5. ظهور المخاط مع الإخراج

  • يلاحظ الأشخاص المصابون بمتلازمة بومزوي بظهور كميات من المخاط بشكل أكثر من الطبيعي.

6. التعب ومشاكل النوم

  • في دراسة أجريت على 160 شخص بينت بأن بعض المرضى يعانون من التعب وقلة النشاط في العمل وخارجه.
  • وقد يؤثر بومزوي على النوم، ويزيد من مشكلة الأرق.

7. التوتر والاكتئاب

  • كثيرًا ما تتزامن أعراض بومزوي مع مشاكل التوتر والاكتئاب، ففي دراسة أجريت على 94000 شخص من النساء والرجال وجدت بأن أكثر من 50% من الأشخاص يعانون من التوتر، وأكثر من 70% لديهم ميول نحو الاكتئاب.
  • وفي دراسة أخرى تمت المقارنة بين مستويات الكورتيزول (هرمون الكورتيزول هو هرمون يزداد في حالات التوتر) بين الأشخاص المصابون بمتلازمة بومزوي وأشخاص غير مصابين، لوحظ وجود تغيرات بشكل أكبر لهرمون الكورتيزول عند الأشخاص المصابون بالمتلازمة.
  • ودراسة أخرى بينت بأن استخدام أدوية التوتر عند مرضى بومزوي خففت أعراض المرض عندهم.

أعراض بومزوي والقلب

في الواقع هناك ارتباط وثيق بين القولون والأعصاب، فالجهاز العصبي اللاإرادي هو من يُنظّم وظائف القولون، ومن تلك الأعصاب العصب الحائر الّذي يعتبر عصباً حيويّاً في الجسم، وهو من يتحكم في تنظيم دقات القلب، والكبد، والبنكرياس، والتنفس، وإفرازات المعدة، وهذا يُعطي تفسيراً لاضطرابات القولون المرتبطة بشكلٍ كبير بمرض هذا العصب.

فمن الأعراض غير القياسية لمرضى عصب القولون هو تسارع في دقات القلب، وضيق في التنفس، حيثُ يشتكي الكثير من المرضى من هذه الأعراض، وهي ليست بالشكوى البسيطة؛ لذا وفي بداية التشخيص يجب على المريض إجراء الفحوص الطبية للتأكد من عدم وجود أيّة أمراض عضوية أو وظيفية أخرى تُسبب مثل هذه الأعراض. كما نعلم فالتهاب القولون العصبي يتأثر بشكلٍ كبير بالحالة النفسية للشخص، فمريض القولون الّذي يُعاني من الشعور بالتوتر والإحباط والتدهور في الحالة النفسية أكثر عرضة لحدوث أعراض تزايد خفقان وضربات القلب، والشعور بضيق التنفس.

أعراض بومزوي والدوخة

من الأعراض الجانبية التي يمكن أن ترافق الإصابة بمرض القولون، هي فقدان الشهية وعدم الرغبة في الأكل، هذا الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى التعرض لسوء في التغذية، فسوء التغذية في غالبية الأحيان يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم، ومن المعروف بأن الدم هو المسؤول عن نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، لذلك عندما يتعرض الإنسان إلى فقر في الدم تقلّ نسبة كريات الدم الناقلة للأكسجين، وبالتالي لا تصل كمية كافية من الأكسجين إلى الرأس، الأمر الذي قد يسبب لك الشعور بالصداع والدوخة.

علاج بومزوي نهائيا

يمكن بيان العلاج الدوائي للقولون العصبي على النحو الآتي:

  • الأدوية المضادة للتشنج: تستخدم الأدوية المضادة للتشنج مثل ديسيكلومين وهوسيامين لعلاج أعراض متلازمة القولون العصبي، إذ تساعد على إبطاء حركة الجهاز الهضمي وتقليل فرصة حدوث التشنجات. الأدوية المضادة للإسهال: تستخدم في بعض الأحيان عندما يكون الإسهال عَرَضًا رئيسًا لمتلازمة القولون العصبي، ولا تؤخذ على المدى الطويل دون استشارة الطبيب أولًا، ومن الأمثلة عليها لوبيرامايد، أو مستحضرات الكاولين/البكتين، أو ديفينوكسيلات/الأتروبين.
  • مضادات الاكتئاب: قد تكون مضادات الاكتئاب فعالةً جدًّا في حال استخدامها بجرعات أقل من المُستخدمة لمعالجة الاكتئاب، مثل: إيميبرامين، أو أميتريبتيلين، أو نورتريبتيلين، والتي يمكن أن تخفف من أعراض متلازمة القولون العصبي، كما توصف بعض مضادات الاكتئاب الأخرى بنسبة أكثر شيوعًا عندما يلازم الاكتئاب مرض بومزوي.
  • الوسيترون: هو دواء غير شائع يُعتمد فقط للمعالجة قصيرة الأمد للنساء اللواتي يعانين من متلازمة القولون العصبي المزمنة والشديدة والمرافقة للإسهال التي فشلت في الاستجابة للعلاجات التقليدية للبومزوي.
  • ليناكلوتايد: هو نوع من الأدوية التي تخفف من الإمساك والألم لبعض البالغين الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي التي يكون فيها الإمساك العَرَض الأبرز.
  • لوبيبروستون: هو نوع من الملينات، ويستخدم لعلاج متلازمة القولون العصبي الشديدة مع الإمساك لدى النساء اللواتي لا يقل عمرهن عن 18 عامًا، وهو كبسولة تؤخذ عن طريق الفم مرتين في اليوم مع تناول الطعام.
  • تيجاسيرود: كان أحد الأدوية المستخدمة لعلاج متلازمة القولون العصبي، لكن تم سحبه من الأسواق في عام 2008 بسبب زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
  • ريفاكسيمين: هو أحد المضادات الحيوية التي تعمل عن طريق تقليل أو تغيير بكتيريا الأمعاء، ويمكن أن يخفف من أعراض الانتفاخ والإسهال بعد فترة علاج تتراوح ما بين 10-14 يومًا، كما أن بعض المرضى يحتاجون إلى استخدام جرعات أعلى من أجل تخفيف الأعراض.

ومعظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي يتبعون بعض الإجراءات لتخفيف الأعراض، وهي:

  • تجنب الأطعمة التي تحفز الأعراض.
  • الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم.
  • مكملات تحتوي على الألياف الغذائية: قد يفيد تناول أحد المكملات الغذائية مثل تلك التي تحتوي على مادة السيليوم مع الماء، إذ تساعد في السيطرة على الإمساك.

علاج بومزوي بالاعشاب

بعدما ذكرنا لك فوائد الاعشان في علاج القولون العصبي سنورد لك هنا اهم هذه الاعشاب وطرق تناولها:

1- شاي النعناع

  • يعتبر النعناع أحد أشهر الأعشاب في علاج أعراض القولون، فهو يعمل على إراحة الجهاز الهضمي واسترخاء عضلاته وعلاج مشاكله المختلفة، من مغص ونفخة وغازات وتقلصات معوية.
  • بينت احدى الدراسات الدور الذي يلعبه النعناع في علاج أعراض القولون العصبي، حيث تبين أنه يساهم في استرخاء واراحة عضلات الأمعاء ويعتبر طارد للغازات.

كيفية الاستخدام:

  1. يمكنك غلي أوراق النعناع وشربها مباشرة
  2. نقع اوراق النعناع لمدة بالمياه الفاترة ومن ثم شرب المنقوع
  3. حتى اضافة زيت النعناع الى المياه الساخنة

2- شاي اليانسون

  • لطالما استخدم اليانسون لعلاج العديد من المشاكل الصحية وخاصة مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة، فهو يمتلك خواص مهدئة.
  • في دراسة على حيوانات مخبرية تبين أن الزيت المستخلص من اليانسون يساعد على استرخاء العضلات، ويعالج الإمساك الذي قد يكون أحد الأعراض المصاحبة للقولون العصبي. كما وربطتها احدى الدراسات عند تناولها مع أعشاب أخرى بإعطاء تأثير ملين. وفي دراسة أجريت على 20 مشترك تبين أن له خواص مضادة للالتهاب.
  • وفي دراسة أجريت تبين أن الاشخاص الذين تنالوا كبسولات تحوي زيت اليانسون ساهمت في تخفيف وعلاج أعراض القولون.

كيفية الإستخدام:

بامكانك غلي أو نقع ملعقة كبيرة من بذور اليانسون في الماء الفاتر، أو اضافة مسحوقها الى كوبين من المياه المغلية وشربها لتحصل على الفائدة.

3- شاي الشمر

  • يعتبر شاي الشمر علاج مستخدم في طرد الغازات، والتخلص من النفخة والتلبكات المعوية، وهو يعمل على استرخاء عضلات الأمعاء، وعلاج الإمساك.
  • في دراسة تبين أن خليط من زيت الشمر مع الكركم ساهم في علاج أعراض القولون العصبي بشكل ايجابي، وبعد ثلاثين يوم شعر المشتركون بان الأعراض قد اختفت واصبحو يشعرون بألم أقل في البطن وشعروا براحة أكثر بتحسن جودة حياتهم.
  • كما وبينت دراسة أخرى ان خلط الشمر مع بذور الكراوية والنعناع ساهم بشكل كبير في علاج أعراض القولون العصبي.

كيفية الاستخدام: استخدم ملعقتين كبيرتين من مسحوق بذور الشمر مع كوب كبير من المياه الساخنة واتركهما ليختلطوا جيداً لمدة عشر دقائق. أو من خلال استخدام اكياس الشمر.

4- شاي البابونج

  • يعتبرالبابونج أحد الاعشاب المستخدمة في علاج العديد من الحالات الطبية.
  • تم اجراء دراسة بينت نتائجها ان البابونج يمتلك خواص مضادة للالتهاب ذات مفعول قوي، وبانه يساهم في استرخاء عضلات الامعاء وعلاج التلبكات المعوية، وطرد الغازات.

كيفية الاستخدام: استخدام أكياس البابونج أو أوراقه الطازجة أو المجففة لصنع الشاي.

5- شاي الكركم

  • يشتهر الكركم بفوائده العلاجية المميزة خاصة في علاج المشاكل الهضمية.
  • بينت احدى الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا كبسولات الكركم قلت لديهم اعراض القولون العصبي بشكل كبير وتخلصوا من الام البطن وتلبكاته المعوية بعد تناولها لمدة 8 أسابيع.

كيفية الاستخدام: بامكانك استخدام الكركم الطازج أو مسحوقه لصنع الشاي.

6- أعشاب أخرى

قد توجد بعض الاعشاب التي تدوي حولها الادعاءات بشأن علاج أعراض القولون، لكن لا تزال الأدلة حولها ضعيفة، أو لا توجد ادلة علمية حقيقة حول علاج أعراض القولون، ومن امثلتها:

  • شاي الهندباء
  • عرق السوس
  • شاي الزنجبيل
  • شاي نبات القراص
  • الخزامى

علاج بومزوي بالحلبة

تلعب الحلبة دور هام في التخفيف من ألم القولون العصبي وتتمثل فوائدها في :

  • تعمل كملين فعال للأمعاء والتخلص من أي مشاكل توجد بالمعدة.
  • تعمل على تقليل إفراز المخاطي للقولون العصبي.
  • تساعد القولون على عمله بشكل طبيعي.
  • تقلل من خطر التعرض للإصابة بالإمساك، حيث تساعد في خروج البراز من جسم الإنسان بشكل طبيعي.

كيفية تناول الحلبة لعلاج القولون العصبي

يتم تناول ملعقة من الحلبة وخلطها بطريقة جيدة بالماء، ونقوم بعد ذلك بوضعها على نار هادئة وذلك حتى يصل حجم الماء لربع مقداره، ونترك هذا الخليط بعد ذلك يبرد بطريقة جيدة ونقوم بتصفيته، ويتم تناول هذا الخليط على الريق في صباح كل يوم، مع ضرورة الإلتزام بتناول هذه الوصفة حتى يتم الوقاية من مرض القولون العصبي.

السابق
علاج الكحة للأطفال بطرق بسيطة
التالي
سيات اتيكا 2021 اتوماتيك / Style

اترك تعليقاً