الحمل والولادة

متى يقفل ثقب القلب عند الأطفال؟

أنواع ثقب القلب عند الأطفال

هناك نوعان رئيسيان لثقوب القلب عند الأطفال، هما:

1. عيب الحاجز الأذيني (Atrial Septal Defect)
النوع الأول من أنواع ثقب القلب عند الأطفال هو عيب الحاجز الأذيني، بحيث يكون الثقب متواجدًا في الجدار الفاصل بين الأذين الأيمن والأذين الأيسر من القلب.

يتشكل القلب عند الجنين في الوضع الطبيعي خلال 8 أسابيع الأولى من الحمل. وتبدأ حجر القلب الأربعة بالتكون وتتشكل الفواصل بينها.

وبشكل طبيعي تكون الفتحات والثقوب متواجدة في الجدار الفاصل ولكنها سرعان ما تنغلق قبل الولادة بفترة بسيطة. ولكن في حال عدم انغلاقها فإن الطفل يولد بثقب القلب.

2. عيب الحاجز البطيني (Ventricular Septal Defect)
النوع الاخر من أنواع ثقب القلب عند الأطفال هو عيب الحاجز البطيني، وهو وجود الثقب في الجدار الفاصل بين البطين الأيمن والبطين الأيسر من القلب.

تكمن المشكلة أيضًا باختلاط الدم وعدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل صحيح فيرجع الدم بشكل عكسي إلى الرئتين بدلًا من أجزاء الجسم مما يزيد الضغط والجهد على عضلة القلب.

إن سبب عيب الحاجز البطيني غير معروف السبب ويعود غالبًا بسبب مشاكل جينية وراثية في العائلة.

أعراض ثقب القلب عند الرضع

أعراض عيب الحاجز الأذيني

قد لا تظهر أية أعراض عند بعض الأطفال الذين يعانون من ثقب القلب الأذيني، ولكن بحسب حجم الثقب وطبيعة جسم الطفل فقد تظهر الأعراض التالية:

  • ضيق التنفس.
  • النمو البطيء.
  • تكرار الإصابة بأمراض وعدوى الجهاز التنفسي.
  • تعب عام.
  • انتفاخ الأطراف أو البطن.
  • خفقان ضربات القلب.
  • سكتة دماغية.

أعراض عيب الحاجز البطيني

لا تظهر العلامات والأعراض عند جميع الأطفال وذلك بسبب اختلاف حدة المرض وحجم الثقب من طفل الى اخر. في الحالات المتقدمة قد تظهر الأعراض التالية:

  • سوء التغذية وبطء النمو والتطور.
  • تسارع النفس أو الضيق أحيانًا.
  • الإجهاد والتعب بشكل سريع.
  • شحوب الجلد وتضخم الكبد.

متى يقفل ثقب القلب عند الأطفال؟

غالبًا ما يقفل ثقب القلب عند الأطفال من تلقاء نفسه بمرور الوقت، ومع ذلك، إذا لم يقفل الثقب، فقد يحتاج الطفل إلى الخضوع للعلاج الجراحي لإغلاقه، وسيتم توضيح متى يقفل ثقب القلب عند الأطفال بشكل تفصيلي حسب نوع الثقب والحالة المرضية كما التالي:

1. الثقبة البيضوية الواضحة (PFO)
قبل الولادة، يكون لدى جميع الأطفال ثقب أو فتحة بين الأذينين الأيمن والأيسر (الحجرتين العلويتين) للقلب بشكل طبيعي، ويعرف هذا الثقب باسم الحفرة البيضاوية، ويقفل ثقب القلب قبل الولادة في معظم الأطفال.
ولكن في بعض الحالات، لن يقفل الثقب إلا بعد أسبوع أو حتى عدة أشهر من بعد ولادة الطفل، إلا أنه قد لا يغلق جدار الحاجز من تلقاء نفسه أحيانًا وهذا ما يسمى الثقبة البيضوية الواضحة.

2. عيب الحاجز الأذيني (ASD)
إن عيب الحاجز الأذيني هو عيب خلقي في القلب ما يعني أنه يظهر منذ الولادة، حيث أنه عبارة عن وجود ثقب في الجدار أو الحاجز الذي يفصل بين الأذينين أي الحجرات العلوية للقلب.

ويمكن أن يختلف حجم الثقب وقد يغلق من تلقاء نفسه أو قد يتطلب إجراء جراحي، خلال نمو قلب الطفل أثناء الحمل، عادة ما تكون هناك عدة فتحات في الجدار الفاصل بين الأذينين والتي عادة ما تقفل أثناء الحمل أو بعد الولادة بقليل.

ولكن إذا لم تغلق إحدى هذه الفتحات، فسوف يبقى ثقب بالحاجز ولذا يسمى عيب الحاجز الأذيني.

حيث يزيد هذا الثقب من كمية الدم التي تتدفق عبر الرئتين وبمرور الوقت قد يتسبب في تلف الأوعية الدموية في الرئتين، والذي بدوره يسبب حدوث مشاكل في مرحلة البلوغ، مثل: ارتفاع ضغط الدم في الرئتين وفشل القلب، وقد تشمل المشاكل الأخرى عدم انتظام ضربات القلب وزيادة احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية.

قد لا تسبب عيوب الحاجز الأذيني الصغيرة أي مشاكل أبدًا، وغالبًا ما تقفل أثناء مرحلة الطفولة، أما إذا كان الطفل مصاب بعيب الحاجز الأذيني الكبير فقد يوصي الطبيب بإغلاقه جراحيًا حتى لو كانت هناك أعراض قليلة، وذلك لمنع حدوث مشاكل في وقت لاحق من الحياة.

3. عيب الحاجز البطيني (VSD)
يعد عيب الحاجز البطيني هو ثقب في الجدار الفاصل بين البطينين أي الحجرتين السفليتين للقلب، حيث أنه أثناء النمو الطبيعي للجنين.

يغلق الجدار الفاصل بين البطينين قبل ولادة الطفل، بحيث يمنع الدم الغني بالأكسجين عند الولادة، من الاختلاط بالدم الذي يفتقر إلى الأكسجين، وعندما لا يقف الثقب، فقد يتسبب ذلك في ارتفاع ضغط القلب أو انخفاض الأكسجين في الجسم.

في معظم الأطفال، لا يسبب عيب الحاجز البطيني الصغير أعراضًا، وقد يغلق من تلقاء نفسه بدون جراحة، وبالرغم من كونه أحيانًا لا يغلق إلا أنه لا يكبر حجمها، كما أن الأطفال الذين يعانون من عيوب الحاجز البطيني الصغيرة لا يحتاجون عادةً إلى تقييد أنشطتهم.

بينما من المحتمل أن يأخذ الأطفال الذين يعانون من عيوب الحاجز البطيني المتوسطة والكبيرة الأدوية الموصوفة للمساعدة في تحسين الدورة الدموية ومساعدة القلب على العمل بكفاءة أعلى، ومع ذلك، فإن الأدوية وحدها لن تغلقها، وفي هذه الحالات، سيوصي طبيب القلب بإصلاح الثقب، إما بالقسطرة أو جراحة القلب.

هل ثقب القلب يتسع

إذا كان الثقب صغيرا يتم إخضاع الطفل لفحص دوري مرة كل عام على الأقل، حيث أن هناك احتمالين: أن يغلق الثقب تلقائيا·· أو يتسع الثقب وهو ما يستوجب التدخل الجراحي.

كيف اعرف أن ثقب القلب تسكر

الثقوب في الجزء العضلي غالبا ما تكون صغيرة، وتغلق وحدها مع الوقت، أما الثقوب في الجزء الغشائي لا تغلق، ولا يكون هناك احتياج للتدخل بغلقها إلا إن كانت كبيرة، وتؤثر على ميكانيكية حركة الدم خلال القلب، أما إن كانت صغيرة ولا تؤثر فيجب متابعتها فقط من خلال الإيكو (فحص الموجات الصوتيه للقلب).

هل ثقب القلب يؤدي للوفاة

أكدت الدكتور أمل السيسى أستاذ قلب الأطفال بمستشفى أبو الريش جامعة القاهرة، أن إغلاق ثقب بين الأذينين فى الأطفال عن طريق القسطرة التداخلية حققت طفرة فى العلاج بعد كانت تتم من خلال القلب المفتوح.

وقالت الدكتورة أمل السيسى يمثل ثقب بين الأذينين 25% من العيوب الخلقية فى قلوب الأطفال، وإذا لم يتم علاجه يؤدى إلى حدوث هبوط، وتضخم بعضلة القلب، وتأخر الطفل دراسيا، وسرعة التعب من أقل مجهود، ويؤدى إلى الوفاة المبكرة، وقد يؤخر الحمل فى الفتيات، وإذا لم يتم اكتشافه مبكرا قد يؤدى إلى حدوث جلطات دماغية فى المخ.

وأشارت أنه لابد من إغلاق الثقب عند اكتشافه، وكان يتم إجراء عمليات قلب مفتوح لإغلاق الثقب، أما الآن فتتم من خلال إغلاق الثقب بدون جراحة وبدون الدخول للرعاية المركزة، وبدون أى مضاعفات مثل الجرح بوسط الصدر، موضحة أن القلب المفتوح كان يعمل على تشويه منطقة الصدر، وخصوصا فى الفتيات، موضحا أن العملية تتم بالأجهزة المختلفة حسب نوع الثقب ومكانة وحجمه.

وأوضحت أن هذه العملية تتم منذ 10 سنوات فى المراكز الجامعية، والمتخصصة وعلى أعلى مستوى يضاهى الطرق العالمية، ومن خلال القسطرة بفتحة من خلال فخذ الطفل تشبه خرم الإبرة، موضحة أن سد الثقب يكون من خلال مادة خاملة هى مادة النيتنول باعتبارها مادة خاملة لا تتفاعل مع الجسم، وتظل مع الطفل مدى الحياة، وتمثل نسب نجاحها 99%.

ثقب القلب 3ملي

1. الثقب الجيني، ويكون على شكل ممر صغير من 1 إلى 5 ملل، وهذا لا يؤثر على صحة الطفل، ويتوقع أن يغلق خلال السنة الأولى من العمر.
2. الثقب في الحجاب الفاصل بين الأذينين فهو 5 أنواع، ويختلف حجمه من 3 ملل حتى اختفاء الحاجب كاملاً.
3. الثقوب بين البطينين: وهي متعددة الأنواع، وتوجد في الحجاب الفاصل بين البطينين؛ وأنواعه منها: غشائي، وعضلي، وغشائي عضلي، وتختلف أحجامه من 1 ملل إلى 2 ملل أو أكثر.

السابق
تأثير المخدرات على الجهاز التناسلي
التالي
تعرف على أضرار نقص فيتامين ب

اترك تعليقاً