أمراض

مرض البري بري أسبابه ومضاعفاته و أقسامه و العلاج منه

مرض البري بري أسبابه ومضاعفاته، مرض البري بري من الأمراض التي تصيب الإنسان بسبب نقص فيتامين ب 1،

ونقص الثيامين في الجسم، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى نقص الثيامين في الجسم، وتختلف أعراض مرض

البري بري على حسب نوعه.

وأصعب أنواع البري بري هو البري بري الجاف، وهو يصيب الأطفال والكبار، ومن الممكن أن يؤدي هذا إلى الغيبوبة والموت المفاجئ.

مرض البري بري والثيامين

مرض البري بري هو أيضًا نقص الثيامين من الجسم، وهو يؤثر على الأعصاب ويصيب القلب والعضلات، و يؤثر على الأجهزة الأساسية في جسم الإنسان، ومن الأجهزة الذي يؤثر عليها هي:

  1. الجهاز العصبي: التهاب الأعصاب والعضلات هي من أهم علامات إصابة الشخص به، وعدم القدرة على المشي.
  2. الجهاز الدوري: يصيب هذا المرض الجهاز الدوري حيث يصيب المريض بهبوط حاد في عضلة القلب وسرعة في نبضات القلب.
  3. الجاز التنفسي: يصيب الجهاز التنفسي حيث يشعر الشخص المصاب بضيق في التنفس، وعدم الانتباه والتركيز، والشعور الدائم بالدوخة.
  4. الجهاز الهضمي: يصيب الجهاز الهضمي حيث يؤدي إلى الإمساك المزمن، والضعف، وعدم الرغبة في تناول الطعام، الإصابة بعسر الهضم.

أسباب عامة لمرض البري بري

هناك العديد من الأسباب التي تعرض الأشخاص إلى الإصابة به، ومن هذه الأسباب:

  • إن الأشخاص الذين يتناولون الكحول لشكل مفرط معرضون للإصابة بالبري بري، وذلك لأن الكحول يجعل الجسم غير قادر على امتصاص الثيامين، وأيضًا لا يستطيع الاحتفاظ بالثيامين الموجود في الجسم.
  •    الأشخاص التي تتبع نظام غذائي، ويكون نظامها لا يحتوي على الثيامين.
  •  أيضًا الإصابة بمرض الإيدز، يؤدي إلى الإصابة به.
  •   الأشخاص التي تعاني من الغدة الدرقية، تكون أكثر عرضة للاصابة.
  • العمليات الجراحية التي تخص جميع أنواع السمنة تعرض أشخاصها للإصابة به.
  •   الأدوية التي تساعد في إدرار البول تؤدي إلى الإصابة بالمرض.
  • الأشخاص التي تعاني من الإسهال بشكل مزمن تكون معرضة أيضًا لهذا المرض.
  •   أمراض الكلى، والأشخاص التي تتعرض لغسيل الكلى تكون أيضًا معرضة له.

أسباب مرض البري بري الوراثية

  • من القليل جدًا والنادر أن ينتقل بالوراثة، لأنه من النادر أن يكون نقص الثيامين ناتج عن الوراثة، ولكن إذا انتقل إلى الأطفال في الأعمار المبكرة، وسبب لهم اعتلال دماغي يؤدي إلى الموت في أغلب الحالات.
  • ومن الممكن أن ينتقل المرض بالوراثة فيتسبب في اختلال الحركة الموسمي.
  • بعض الحالات التي تنتقل إلى المرض بالوراثة قد تستجيب للعلاج من خلال زيادة الثيامين في الجسم.
  • إذا كان هذا المرض وراثي فلابد من إجراء التحاليل اللازمة للاطمئنان على الطفل حتى لا يدخل في مشاكل كثيرة قد تنتهي بالموت.
  • والمرضعات التي يكون لديها نقص الثيامين، يكون أطفالهن سهل الإصابة والعدوى بنقص الثيامين.

أقسام مرض البري بري

مرض البري بري الجاف: يصيب مرض البري بري الجاف الأعصاب، ويؤدي إلى قوة العضلات، وأخطر مراحله هو حدوث شلل في العضلات، ويكون مهدد لحياة الشخص المصاب، ومن أعراضه:

  •  ألم جامد في اليدين والقدمين، والتنميل المستمر، وعدم القدرة على المشي.
  •    الضعف في غذاء الجلوكوز.
  •  حدوث شلل في الأطراف السفلية.
  • إصدار العين حركات غريبة.
  •  الصعوبة في الكلام، وحدوث ارتباك في الذهن، وتلف في الدماغ.
  • حدوث غيبوبة، وقد يؤدي إلى الموت.
  • مرض البري بري الرطب: يصيب الدورة الدموية والقلب، ويؤدي إلى قصور في القلب، ومن أعراضه:
  • حدوث تضخم في القلب، وزيادة ضربات القلب، وعدم انتظامها.
  •    تورم الجسم كله.
  • حدوث احتقان في الرئة.

مرض البري بري عند الأطفال: هناك بعض الأعراض تأتي للأطفال تدل على إصابة الطفل بمرض البري بري، ومن هذه الأعراض.

  •   إصابة الطفل بغيبوبة.
  • حدوث تشنجات للأطفال.
  • يتعرض جسم الأطفال للزرقة.

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة تقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان وأشهر العادات الصحية التي تقويه.

ما هي مضاعفات مرض البري بري

عندما يقل الثيامين في الجسم بنسبة عالية، يؤدي إلى الكثير من المضاعفات، مثل:

  • حدوث ارتباك لدى الشخص المصاب.
  • يتعرض الشخص المصاب إلى فقدان للذاكرة بسبب حدوث تلف في الدماغ.
  • يعاني المصاب بمشاكل كثيرة في البصر، مثل الرؤية المزدوجة للعين.
  • عدم القدرة على المشي نهائيًا، بعد أن يعاني الطفل من صعوبة في المشي.
  • تدهور ملحوظ في القلب وعضلات القلب.
  • تدهور المصاب في الجهاز التنفسي.
  • دخول المصاب في غيبوبة قد تؤدي إلى الموت المفاجئ.

النظام الغذائي مع مرض البري بري

يجب على الأشخاص التي تعاني من المرض تجنب بعض الأنواع من الطعام منها: الكحول، والأرز، وجميع الحبوب غير المصقولة.

  • ويجب أيضًا على الأشخاص التي تعاني من المرض أن تتناول الأطعمة التي تحتوي على الثيامين، ومن هذه الأطعمة هي التي تحتوي على فيتامين ب واحد ومنها:
  •  الغذاء الذي يحتوي على أصل حيواني: التي توجد في الدهون وصفار البيض، والأسماك، والألبان والدجاج وصفار، ونباتي: التي توجد في المعكرونة، والأرز، القمح، والبازلاء.
  •  يوجد أيضًا الثيامين في الخميرة. أكثر أنواع الفاكهة والخضروات، ومن المفضل أن تأكل الخضروات دون الطهي.
  • الحليب ويجب التأكد من أنه مكان موثوق به.
  • الكثير من المكملات الغذائية التي تحتوي على الثيامين، ولكن يجب أخذها بعد استشارة الطبيب.

وهناك بعض أنواع الغذاء تمنع أصلًا إصابة الشخص بمرض البري بري، وهذه الأطعمة مليئة بالثيامين منها:

  •    البذور بصفة عامة، وخاصة بذور الفاصوليا، وبذور البقوليات.
  •  اللحوم والأسماك من الأنواع التي بها الثيامين.
  • الحبوب بجميع أنواعها وخاصة حبوب الإفطار.
  • جميع أنواع المكسرات.
  • منتجات الألبان بجميع أنواعها.
  • بعض الخضروات مثل: البنجر والسبانخ وبراعم بروكسول، والقرع البلدي والهليون.
  • إصابة الشخص بفشل القلب و بمتلازمة فيرنيك التي كورساكوفو الاصابة بالهلوسة و بالذهول.

العلاج من مرض البري بري

عند بداية الأشخاص المصابة به يبدأ الطبيب المعالج بزيادة فيتامين ب في الجسم، ويسعى إلى زيادة هذا الفيتامين عن طريق:

  • المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب.
  • أخذ بعض الأدوية التي تحتوي على هذا الفيتامين.
  • استخدام الحقن التي تحتوي على هذا الفيتامين.
  • وبعد ذلك يبدأ بزيادة الجسم بالثيامين سواء بالطعام أو بالمكملات الغذائية، مثل أكل الكثير من اللحوم والأسماك والحبوب.وعند دخول العلاج لابد من إجراءات يتبعها الشخص المصاب طوال فترة العلاج، وهذه الإجراءات هي:
  • لابد من المراقبة للجسم هل يستجيب إلى دخول فيتامين ب، وتبدأ معدلاته في زيادة أم لا.
  • علاج أي أعراض مصاحبة للأشخاص المصابة به.
  • مراقبة الثيامين في جسم الشخص المصاب، لأنه بعد أن يأخذ الجسم ما يحتاجه، سرعان ما يتخلص منه الجسم مرة ثانية.
  • الالتزام بنظام غذائي معين طوال فترة العلاج.

يبدأ تحسن المريض وشفاءه من المرض بعد أخذ العلاج بيوم، وقد يستغرق الأمر عدة شهور.

يمكنك أيضاًَ مشاهدة مقالة علاج عرق النسا بالاعشاب لتخفيف أعراض التهاب العصب الوركي.

السابق
أعراض حدوث نوبة الصرع و أمور يجب فعلها عند وجود أعراض نوبة الصرع
التالي
دواء كوجنكس Cognex دواعي استعماله و الآثر الطبي وأهم التحذيرات