الحمل والولادة

أهمية الفوليك اسيد للحامل

متى توقف الحامل حمض الفوليك

هناك مدرستان بشأن فترة تناول حمض الفوليك، إذ إن هناك مجموعة من الأطباء ترى ضرورة التوقف عن تناوله في الثلث الثاني من الحمل، أي بداية من الشهر الرابع أو الأسبوع الثالث عشر من الحمل، بينما تنصح مجموعة أخرى من الأطباء بالاستمرار في تناوله طوال فترة الحمل، للوقاية من مخاطر الولادة المبكرة ومضاعفات الحمل وبعض أنواع السرطانات. وتختلف كل حالة عن الأخرى، فمن الأفضل استشارة طبيبكِ واتباع تعليماته بشأن الاستمرار في تناول حمض الفوليك بعد انتهاء الثلث الأول من حملكِ، بالإضافة إلى المكملات الغذائية الضرورية لكِ ولنمو جنينكِ خلال أشهر الحمل

فوائد حمض الفوليك للحمل بولد

نحن في هذا المقال سنعرفك على الأدوية التي ستزيد من فرص إنجابك للذكور، علك تنجبين ولي العهد وتصرخين بأعلى صوت فرح “أنا حامل بولد”، من البديهي أن تحديد جنس المولود في يد الله وحده، إلا أن الأخذ بالأسباب والسعي نحو الهدف لن يسبب أي ضرر، ولذلك ها هي نصائحنا لك للحمل بولد:

حمض الفوليك

حيث أثبتت الدراسات بأن تناول حمض الفوليك يوميًا ولمدة أربعة أشهر يوميًا سيعزيز فرصك بالحمل بولد.

استخدام مضاد للالتهاب يستخدم مضاد الالتهاب للتخلص من الالتهابات النسائية فضلًا عن استخدام غسول خاص للتخلص منها نهائيًا، يرجع ذلك لأن الالتهابات تقتل الحيوانات المنوية الذكورية وتُبقي الأنثوية.

الغسول المهبلي الغني بكربونات الصوديوم حيث سيعمل هذا الغسول على جعل قناة فالوب قلويّة وليس حمضيّة، مع مراعاة إيصال الغسول لقناة فالوب من خلال الدش المهبلي.

البوتاسيوم وسيترات الصوديوم الهيدروجينية يجعل الوسط المبهلي قلويًا مما يساعد أكثر في تعزيز فرص الحمل بولد، ذلك لأن بيئة الجسد القلوية مناسبة أكثر للحيوانات المنويّة الذكوريّة.

نحن قدمنا لك طريقة تعزيز فرص الإنجاب بذكر علّنا بذلك ندخل السكينة والطمأنينة إلى قلبك، فتوكلي على الله وخذي بالأسباب، وتذكري أن القادم من رب العالمين هدية، وبأن الحمل بولد لن يتوقف عند هذه النقاط، فأكثري من التوكل على الله..

فوائد حمض الفوليك للحامل في الشهور الأخيرة

تنصح أحدث الأبحاث الطبية بتجنب تناول الحامل لمكملات غذائية غنية بحمض الفوليك خلال المراحل النهائية للحمل، تجنباً لزيادة مخاطر معاناة الرضع من الحساسية.
وأوضح باحثون بجامعة أديليد في أستراليا، أن تناول مكملات حمض الفوليك في أواخر مدة الحمل يزيد من خطر الحساسية بين الأطفال الذين يعانون من مشكلات في النمو خلال هذه الفتره
أجرى الباحثون دراستهم على مجموعة أغنام ولدت من حمل عادي أو ممن يعانون من مشكلات في النمو، وذلك لقياس ردود فعل الجلد على اثنين من المواد المسببة للحساسية مثل الغبار، والبيض.
وأظهر البحث، أن الأغنام التي عانت من مشكلات في النمو كانت أقل احتمالا أن يكون لها ردود فعل تحسسية للبروتين الموجود في البيض، مقارنة بالأغنام التي ولدت بعد اكتمال شهور الحمل، ولوحظ أنه في حال حصول أمهات الأغنام على جرعات مكملة من حمض الفوليك في وقت متأخر من الحمل، وجدت ذريتها معاناة من معدلات مرتفعة من الحساسية يصعب السيطرة عليها.

حمض الفوليك للحامل في الشهر التاسع

إن تناول حمض الفوليك بالجرعات الموصى بها أثناء الحمل يساعد في حماية المرأة من مضاعفات الحمل، كما ومن مشاكل القلب والسكري، كما أنه يحمي الدماغ ويساعد في الوقاية من مرض ألزهايمر.
ومن أبرز المصادر الغذائية لحمض الفوليك نذكر الحبوب الكاملة والخضروات الورقية الخضراء الداكنة، مثل السبانخ والملوخية، البقوليات والمكسرات، البطاطس التي يتم تناولها مع قشورها، والفواكه مثل البرتقال، الهليون، الأفوكادو، البروكولي، عصير الطماطم وبذور دوار الشمس.

 

حمض الفوليك يساعد على الحمل

تناول حمض الفوليك

فالحمض الفوليك يعمل على تحسين قدرتك على الحمل. فقد اظهرت الابحاث أن السيدات ممن يتناولون حمض الفوليك هم الاقل عرضة لمشاكل التبويض وهي ثاني أهم اسباب العقم عند المرأة.

ويتواجد حمض الفوليك بكثرة في العديد من الخضروات الورقية كما يوجد أيضا في العديد من الحبوب.

 

فوليك اسيد قبل الحمل

حمض الفوليك هو أحد الأشكال الصناعية للفيتامينات يُعرف باسم الفولات، وهو من مجموعة فيتامين “ب”، وتستخدمه أجسامنا لبناء خلايا جديدة. حمض الفوليك هو أحد العناصر الغذائية الهامة التي تدعم النمو السريع للخلايا اللازمة لبناء أنسجة الجنين، وكذلك الأعضاء، في مرحلة مبكرة من الحمل. لا يمكن لأجسامنا تخزين حمض الفوليك، ولهذا السبب تحتاج إلى تناول الطعام أو المكملات الغذائية على فترات منتظمة.

لماذا يعد مهمًا؟

يعد حمض الفوليك مهمًا للجنين في مرحلة النمو، وبخاصة لبناء العمود الفقري. لقد ثبت أنه يساعد على منع العيوب الخلقية الرئيسية، السنسنة المشقوقة مثلاً، وهي حالة تؤثر على العمود الفقري، وغيرها من عيوب الأنبوب العصبي، مثل الدماغ، أو التطور غير الكامل للدماغ، أو فروة الرأس، أو الجمجمة.

يتطور الأنبوب العصبي للطفل في الأسابيع الأولى من الحمل، وغالباً قبل معرفتكِ بأنكِ حامل، ولهذا السبب من المهم تناول حمض الفوليك في حالة التخطيط لإنجاب طفل. قد يوصي الأطباء جميع النساء بتناول مكملات من حمض الفوليك، لأن العديد من حالات الحمل غير مخططة.

ينبغي البدء في تناول حمض الفوليك بمجرد البدء في محاولة إنجاب طفل. بتناول حمض الفوليك قبل الحمل، يمكنكِ بناء ما يكفي للمساعدة في حماية طفلكِ من عيوب الأنبوب العصبي. واظبي على تناول حمض الفوليك يوميًا حتى وصولكِ إلى الأسبوع الـ 12 من الحمل.1، 2.

قد يوصي الأطباء جميع النساء البالغات بتناول حمض الفوليك بأي حال من الأحوال؛ فالعديد من حالات الحمل تحدث دون تخطيط.

 

الفوليك اسيد للحامل بعد الشهر الثالث

إن الأطفال الذين تتناول أمهاتهم حمض الفوليك طوال فترة الحمل، يعتبرون أكثر استقرارا عاطفيا من أولئك الذين لم تأخذ أمهاتهم هذا المكمل الغذائي المهم.
وبعد البحوث المعمقة، لا يوصى بتناول أكثر من 400 ميكروغرام من حمض الفوليك، خلال الأسابيع الـ 12 الأولى من الحمل.
قام باحثون من جامعة أولستر، بتنفيذ دراسة تبحث في آثار المدى الطويل لأخذ الحمض. فأعطوا ملاحق من حمض الفوليك – الذي يوجد بشكل طبيعي في الخضراوات الورقية الخضراء، مثل السبانخ، إلى 22 أما. وتم استخدامه من قبل 19 أما في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل فقط.
أظهرت النتيجة أن النساء اللواتي يتناولن مكملات حمض الفوليك أثناء الحمل، لديهن احتمالا أكبر بإنجاب أطفال أكثر قدرة على التعبير عن عواطفهن، وبناء علاقات أقوى، والتعامل مع النكسات.
ما هو حمض الفوليك؟
يعتبر حمض الفوليك مادة غذائية مهمة جداً، خصوصا للمرأة الحامل. ومن الصعب جداً الحصول على طعام غني بهذا الفيتامين، يكون كافيا لسدّ احتياجاتك واحتياجات طفلك خلال مرحلة الحمل. لذا يفضّل الأطباء تناوله على شكل مكمّل غذائي، أي الأقراص.
يُعرف حمض الفوليك أيضا باسم «فولات» أو «فولاسين»، وهو أحد فيتامينات المجموعة ب، ويطلق عليه أيضاً اسم ب9. يحتاج جسمك لهذا الفيتامين لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبعض المكونات الكيميائية الأساسية في الجهاز العصبي، مثل السيروتونين والنوريابينفرين.
متى يجب تناوله؟
عادة ما تحدث العيوب الخلقية في الجنين في الأسابيع الأولى من الحمل. ولهذا السبب، يجب أن يحتوي جسمك على الكمية المناسبة من حمض الفوليك. ففي هذه الفترة، يتكون المخ والحبل الشوكي. إذا كنتِ تنوين الحمل، فمن المفترض أن يقوم طبيبك بوصف حمض الفوليك في الفترة قبل الحمل، من خلال تناول الفيتامينات الغنية بالفوليك. والسبب؟ أثبتت الدراسة أن السيدات اللواتي يتناولن الفوليك لمدة سنة على الأقل قبل الحمل، يصبحن أقل عرضة للولادة المبكرة بنحو 50 في المائة.
الجرعات الموصى بها يومياً من قبل مركز مكافحة الأمراض (CDC)
* 400 ميكروغرام يومياً إذا كنتِ ترغبين في الحمل (قبل فترة الحمل بشهر على الأقل).
* 400 ميكروغرام يومياً في الثلث الأول من الحمل.
* 600 ميكروغرام يومياً من الأسبوع الرابع حتى التاسع من الحمل.
* 500 ميكروغرام يومياً خلال فترة الرضاعة.
وينصح حالياً بتناول حمض الفوليك لكل السيدات في عمر الإنجاب.
الفوائد
– عدم أخذ كمية كافية من حمض الفوليك أثناء الحمل، يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة لجنينك، فالأنبوب العصبي للجنين ربما لا يغلق بشكل سليم، فينتج عن ذلك ما يسمى بعيوب الأنبوب العصبي. ومن هذه العيوب، عدم اكتمال نمو الحبل الشوكي أو الفقرات للجنين، أو عدم اكتمال نمو أجزاء رئيسية في مخ الجنين والطفل.
– تناول حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل يحمي طفلك من عيب خلقي آخر يسمى الشفة المشقوقة، أو انخفاض وزن طفلك عند الولادة.
– يقلل من مخاطر الولادة المبكرة، والإجهاض، ومضاعفات الحمل، مثل مرض القلب والسكتة الدماغية المفاجئة.
مصادر حمض الفوليك
*الحبوب الكاملة
* الخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، مثل السبانخ والبقوليات والمكسرات.
*البطاطس من دون تقشير.
* الفواكه مثل البرتقال.
*بذور دوار الشمس (كوب).
*الهليون (1-2 كوب معلب).
*فاصولياء حمراء (كوب مطبوخ).
*عصير برتقال طبيعي (كوب).
*فستق (كوب).
*عدس (كوب مطبوخ).
*رقائق القمح الكامل.

 

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل

على الرغم من أن الأشخاص الذين يتناولون حمض الفوليك لا يلاحظون عمومًا أي آثار جانبية أو أضرار، فقد يواجه البعض هذه الاضرار أثناء تناولهم حمض الفوليك، خاصة عند الافراط فى تناوله:

-الغثيان.

-الغازات أو الانتفاخ.

-ضعف الشهية.

-مشكلة في النوم.

– الشعور بالاكتئاب.

-قد يؤدي تناول مستويات عالية جداً من حمض الفوليك إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.

– حمض الفوليك يتفاعل مع الأدوية ويشمل ذلك الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والفيتامينات والمكملات الغذائية الأخرى والعلاجات العشبية.

يرجى التحدث مع طبيبك قبل تناول حمض الفوليك إذا:

-كان لديك فقر الدم أو الأنيميا.

-لديك حساسية من حمض الفوليك.

-الحمل وحمض الفوليك

يحتوي حمض الفوليك على تصنيفات أمان مختلفة للحمل، اعتمادًا على الجرعة التي تتناولها، إذا كنت تتناول حمض الفوليك بالقدر الموصى به لعمرك وحالتك، فإن حمض الفوليك سيكون آمنًا أثناء الحمل لأنه لا يسبب أي عيوب خلقية.

ومع ذلك ، إذا كنت تتناول كمية أكبر من حمض الفوليك مما ينصح به عادة لعمرك وحالتك، فإن المكملات ليست آمنة أثناء الحمل.

-حمض الفوليك آمن في تناوله أثناء الرضاعة الطبيعية.

ويلعب حمض الفوليك دورًا مهمًا في تطوير العمود الفقري والجهاز العصبي للطفل قبل الولادة، حيث إن المرأة التي تستهلك أقل من 400 ميكروجرام من حمض الفوليك في اليوم من المرجح أن تنجب طفلاً مصابًا بعيوب خلقية أو عيب في النخاع الشوكي أو في الأنبوب العصبي.

قد يصاب الأشخاص الذين يتناولون جرعة زائدة من حمض الفوليك بعدد من الأعراض التالية ويجب حينها الذهاب لقسم الطوارئ بأحد المستشفيات، وهى:

-الضعف والاعياء.

– ضعف التركيز.

– الارتباك.

-خدر أو وخز.

 

السابق
نقص بعض الفيتامينات و الشعور بالتعب
التالي
فوائد زيت الاركان للمنطقه الحساسه

اترك تعليقاً