الحمل والولادة

‏درجة حرارة الرضيع: تعلم الأساسيات

‏درجة حرارة الرضيع: تعلم الأساسيات

يعرف ارتفاع درجة الحرارة بأن تكون درجة الحرارة المأخوذة بميزان الحرارة من منطقة الشرج (المستقيم) تساوي أو تتجاوز 38 درجة مئوية.

لدى جسم الإنسان عدة طرق للمحافظة على درجة حرارته الطبيعية. تتضمن هذه الطرق أعضاء مختلفة في المساعدة في تنظيم درجة الحرارة مثل: الدماغ، الجلد، العضلات، الأوعية الدموية، واستجابة الجسم للتغير درجة حرارته عن طريق:

  • زيادة أو تقليل إفراز العرق.
  • نقل الدم بعيدًا عن سطح الجلد أو بالقرب منه.
  • التخلص من الماء في الجسم أو الاحتفاظ به.
  • البحث عن بيئة أكثر برودة أو دفئًا.

ولكن درجة الحرارة المرجعية لجسم الطفل تختلف عن تلك الموجودة عند البالغين لذلك. ومن الممكن تزداد درجة حرارة الرضيع لعدة حالات طبيبة نذكر منها:

  • أمراض معدية.
  • أدوية معينة.
  • ضربة شمس.
  • نقل الدم.
  • اضطرابات في الدماغ.
  • بعض أنواع السرطان.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية.

كيفية قياس درجة حرارة الرضيع

لتعرف على هذه الكيفية، بالبداية عليك أن تتعلمي الكيفية عندما يكون طفلك يصحة جيدة، حتى تكوني على علم بالطريقة حين يكون طفلك يعاني من ارتفاع درجة حرارته.

يجب الإشارة أن الميزان الموصى به للرضع الذين يبلغون من العمر 3 أشهر أو أقل أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان الرضيع يعاني من ارتفاع في درجة حرارته هي قياس درجة حرارة الرضيع من فتحة الشرج.

اتبع الخطوات التالية لقياس درجة الحرارة الرضيع:

السابق
دواء ريسيدون – risidone لعلاج اضطراب المزاج ثنائي القطب
التالي
دواء ريفانين ليلي – Revanin Night التخفيف المؤقت من أعراض الزكام

اترك تعليقاً