الحمل والولادة

العلاقة بين هرمون البروجسترون والحمل

هرمون البروجسترون هو واحد من الهرمونات المسؤولة عن خلق ردود الفعل التي تحصل داخل جسم المرأة ان لناحية الاباضة أو الدورة الشهرية، ما سيساعدها حتماً على الحمل. بالتالي فان أي خلل في هذا الاطار قد يؤدي الى اصابة المرأة بالعقم. ولتتعرفي أكثر على العلاقة بين هرمون البروجسترون والحمل ما عليكِ سوى متابعتنا عبر موقع صحتي.

 هرمون الإستروجين مرتفع

  •  ناجماً عن حالة وراثيّة في بعض الحالات، أو نتيجة المعاناة من أحد المشاكل الصحيّة، مثل السُمنة، وأمراض الكبد، وأورام المبايض،
  • وتجدر الإشارة إلى أنّ تناول بعض أنواع الأدوية قد يؤدي إلى ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين في الجسم أيضاً، ومن هذه الأدوية نذكر الآتي
  • خضوع لعلاج هرمون الإستروجين البديل ، والمستخدم في علاج الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث.
  • تناول بعض أنواع المضادّات الحيويّة  استخدام أحد وسائل منع الحمل الهورمونيّة.
  • تناول أحد أنواع أدوية الفينوثيازين المستخدمة في علاج بعض الاضطرابات النفسيّة والعاطفيّة.
  • تناول بعض أنواع الأعشاب والعلاجات الطبيعيّة.

العلاقة بين هرمون البروجسترون والحمل

يعدّ البروجسترون الهرمون الاساسي الذي يعمل على بناء بطانة الرحم في خلال منتصف الدورة الشهرية، ما يجعل هذه المنطقة من الجسم مستعدة لقبول الجنين، وتأمين المكان الآمن الذي يمكن ان ينمو فيه بطريقة سليمة.

وبالتالي، عند حدوث التخصيب عقب العلاقة الحميمة مع الشريك، يبدأ الجسم بانتاج بعض الأجسام الصفراء الأمر الذي يساعد فيالمحافظة على هرمونات الأنوثة مرتفعة. وهذه الهرمونات تحديداً تساعد في تكوين المشيمة من أجل الجنين، وتؤدي أيضاً الى رفع هرمون البروجسترون في الجسم.

في المقابل، إذا لم يحدث تخصيب لن تنجح عملية الحمل، فيفقد عندها الجسم الأجسام الصفراء التي تتكوّن فيه وتموت، ما سيؤدي حتماً الى انخفاض مستويات هرمون البروجسترون في جسم المرأة.

وانطلاقاً من ما تقدّم، تشدد الدراسات على انه إذا لم يكن لدى المرأة ما يكفي من البروجسترون في جسدها، فسيكون من المستحيل لديها الحصول على الحمل أو الحفاظ عليه اذا ما حدث، نتيجة نقص هذا الهرمون.ولذلك ننصحكِ باستشارة الطبيب دوماً اذا ما كنت تعانين من مشكلة تأخر أو عدم القدرة على الحمل، من دون مانع يذكر للعمل على فحص مستويات هرمون البروجسترون في الجسم

 حبوب الإستروجين للحمل

حبوب منع الحمل المزجية، والمعروف أيضًا باسم حبوب منع الحمل، عبارة عن وسائل منع الحمل عن طريق الفم وتحتوي على الإستروجين والبروجستين. تمنع حبوب منع الحمل المزجية المبيض من إطلاق البويضات. كما أنها تتسبب أيضًا في حدوث تغيرات في مخاط عنق الرحم وبطانة الرحم (بطانة الرحم) لمنع الحيوانات المنوية من الانضمام إلى البويضة.

هرمون الإستروجين في الطعام

إليك قائمة بأبرز الأطعمة التي تحسن نسبة هرمون الإستروجين بالجسم.
  • بذور الكتان تلعب بذور الكتان دوراً كبيراً في رفع مستويات هرمون الإستروجين بالجسم، وذلك لأنها تحتوي على مركبات كيميائية تعمل كإستروجينات نباتية. …
  •  الثوم .
  •  حبوب الصويا .
  •  الخضروات الصليبية .
  •  الفواكه المجففة .
  • بذور السمسم .
  •  الخوخ .
  •  التوت

نسبة هرمون الأستروجين الطبيعية عند المرأة

مستويات هرمون الأستروجين متقلبة كثيرًا خلال الشهر الواحد، مستويات هرمون الأستروجين الطبيعية في حالة أنكِ تمرين بفترات دورة شهرية منتظمة تكون كالتالي:

  • في المرحلة الأولى من الدورة الشهرية: 20 – 150 جزء من الجرام.  ذروة منتصف الدورة الشهرية: 40 – 350 جزء من الجرام.
  • في المرحلة الأخيرة من الدورة الشهرية: 30 – 450 جزء من الجرام. أي امرأة يقل عمرها عن 15 عامًا أو النساء اللاتي وصلن لمرحلة انقطاع الطمث لديهن مستويات أقل من المعتاد، كما أن مستويات هرمون الأستروجين تختلف من دورة لأخرى أحيانًا، وتختلف كذلك في حالة الحمل والرضاعة.

ارتفاع هرمون الإستروجين عند النساء

يمكن أن يرتفع هرمون الإستروجين عند النساء لعدة أسباب ومنها:

  • تناول بعض الأدوية
  • السمنة
  • أمراض الكبد أو سرطان المبيض.
  • إليك بعض أعراض ارتفاع هرمون الإستروجين عند النساء: زيادة الوزن وخاصة في منطقة الحوض والأرداف.
  • انتفاخ وألم في الثدي أو ظهور تكتلات ليفية.

ارتفاع هرمون الأستروجين ونوع الجنين

في الواقع ، مستويات هرمون الاستروجين في الدم الأم ترتفع باطراد طوال الوقت الحمل بغض النظر عن جنس الجنين ، على الرغم من أن الأجنة الإناث تظهر ارتفاع تركيز الأستروجين في السائل الأمنيوسي في وقت مبكر من الفصل الثاني.

هل يحدث حمل مع نقص هرمون الإستروجين

قد يسبب انخفاض هرمون الاستروجين عدة حالات طبية أهمها ما يلى : فترات من الدورة الشهرية غير المنتظمة: لأن هرمون الاستروجين هو أحد الهرمونات الرئيسية التى تدفع الدورة الشهرية، انخفاضه قد يؤدى إلى دورات غير منتظمة.

العقم: انخفاض مستويات الاستروجين يمكن أن يمنع الإباضة ويجعل هناك صعوبة حدوث الحمل، مما يؤدى إلى العقم.

السابق
علاج هبوط ضغط الدم المستمر
التالي
التقويم المتحرك: دليلك الشامل

اترك تعليقاً